مندوبية التخطيط تكشف عن ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بـ 1,3 في المئة

علاش تيفي

كشفت المندوبية السامية للتخطيط عن أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل ارتفاعا بـ 1,3 في المئة خلال شهر أكتوبر الماضي، مقارنة مع نفس الشهر من السنة الماضية.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية جديدة أن هذا الارتفاع نتج عن تزايد أثمان المواد الغذائية بـ 2,7 في المئة والمواد غير الغذائية بـ 0,3 في المئة.

وأشارت إلى أن نسب التغير للمواد غير الغذائية تراوحت ما بين انخفاض قدره 1,2 في المئة بالنسبة ل “الترفيه والثقافة” وارتفاع قدره 1,8 في المئة بالنسبة ل “التعليم”.

وأبرزت ان الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل خلال أكتوبر 2020، ارتفاعا ب 0,1 في المئة مقارنة مع الشهر السابق. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,1 في المئة واستقرار الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية.

وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري شتنبر وأكتوبر 2020 على الخصوص أثمان اللحوم ب 4,4 في المئة والخضر ب 3,3 في المئة والحليب والجبن والبيض ب 0,9 في المئة.

وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “الفواكه” ب 10,2 في المئة و”السمك وفواكه البحر” ب 1,6 في المئة.

وفي ما يخص المواد غير الغذائية، فإن الانخفاض هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 1,4 في المئة.

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في الدار البيضاء ومراكش ب 0,5 في المئة وفي الداخلة ب 0,3 في المئة وفي الرباط ومكناس والحسيمة ب 0,2 في المئة، بينما سجلت انخفاضات في كل من القنيطرة ب 0,8 في المئة وفي أكادير وفاس ب 0,4 في المئة وفي وجدة و تطوان والعيون والرشيدية ب 0,3 في المئة.

وبذلك، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر أكتوبر 2020 استقرارا بالمقارنة مع شهر شتنبر 2020 وارتفاعا ب 0,2 في المئة مقارنة مع شهر أكتوبر2019.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد