مافيا العقار: كيف تسرق أراضي ومنازل من أصحابها في واضح النهار وبحماية القانون؟

علاش تيفي سفيان ضهار
يشهد المغرب منذ سنوات طوال جدا، ظاهرة خطيرة للغاية، آلا وهي ظاهرة الإستيلاء على أملاك وعقارات الأخرين، أو بصيغة أخرى، سرقة أراضي ومنازل في واضح النهار وبحماية القانون، وكل هذا عن طريق مافيا خطيرة تدعى مافيا العقار، هذه المافيا التي ترى نفسها أنها فوق الجميع، وكل من يريد أن يقف في طريقها أو فضح فسادها تهدده بالقتل أو تلفق له قضية، وفي حال عدم القدرة في الوصول إلى هذه الأمور، تقوم بمحاولة شراء كل من يقف في طريقها.

من بين الأمور التي تحز على النفس، والتي تقوم بها هذه المافيا، هي أن تعيش في بيت هو لك، ورثته عن أجدادك بموجب الشرع والقانون أو اشتريته من مالك الخاص، ثم بين عشية وضحاها يظهر لك من يشكك في ملكيتك له. ويثبت بالأوراق والأدلة أن البيت قد بيع له منذ سنوات.

والخطير في الأمر، أنك تظل سنوات في انتظار حكم منصف يعيد لك حقك، بينما يتفنن السارق أو أعضاء مافيا العقار الذي يكون لهم دائما وزن في الدولة العميقة، في التحايل على القانون المليء بالثغرات، بإحضاره لشهور زور وأوراقا مزورة تدعم حجته أمام القانون، فيصبح هو الطرف الأقوى، بينما على الجانب الآخر يضيع حقك.

هذه الظاهرة فعلا تعد مأساة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وظاهرة استمرت لعقود من الزمان بلا حل جذري لأن أبطالها رجال لهم وزن في الدولة أو يكون مجرد بيادق، وملف حساس خشي الكثيرون التحدث فيه سنوات طويلة، لصلته الوثيقة بقضية فساد بعض القضاه المغاربة، ومسألة عجز القانون المغربي عن حماية حقوق المواطنين.

والسؤال الذي يبقى مطروحا، من يتواطؤ مع مافيا العقار لبيع الأوهام للمغاربة والنصب عليهم؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد