الأمن الإسباني يفكك خلية إرهابية بتعاون وتنسيق مع نظيره المغربي

علاش تيفي

كشفت تقارير إخبارية إسبانية، أن الشرطة الوطنية المحلية تمكمت يوم أمس الجمعة 16 أكتوبر الجاري، من تفكيك خلية إرهابية بتعاون وتنسيق مع الأمن المغربي.

وأوضحت المصادر أن الشرطة الوطنية الإسبانية قالت في بيان يخص هذا الموضوع أن”عناصر الأمن ألقت القبض على شخصين بكل من مدينة مليلية المحتلة وبمدينة موغان  بجزر لاس بالماس دي غران كناريا يشتبه في إنتمائهما لمنظمة إرهابية للتجنيد والتلقين لأغراض إرهابية ”.

وأضافت نفس المصادر، أن هذه العملية تم تنفيذها بفضل تعاون وتنسيق المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالمملكة المغربية والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية ( الأنتربول )، وذلك في إطار إلتزام الشرطة الإسبانية بمحاربة التهديد العالمي الذي يشكله الإرهاب الجهادي.

واستطرت الأخبار التي تخص هذه القضية، أن التحقيقات حول  كانت قد انطلقت عندما اكتشف خبراء في مكافحة الإرهاب وجود بنية وهيكلة إرهابية لها إمتدادات في دول مختلفة، مشيرة إلى أن هذه الخلية “كانت مرتبطة إيديولوجيا بالمنظمة الإرهابية ( القاعدة ) التي يظل هدفها النهائي هو فرض وإقامة الخلافة الإسلامية من خلال الجهاد والإرهاب”.

هذا وكشفت التحقيقات، أن الشخصين المعتقلين إرتبطا بهذا التنظيم الإرهابي في إطار نفس استراتيجية العمل وإلتزما بالقواعد الداخلية المفروضة في هذا الإطار، كما أن  هذه الخلية التي تم تفكيكها كانت تهتم بإستقطاب وتجنيد النساء من فئات هشة ومعوزة واللواتي لا يفقهن كثيرا في الأمور الدينية ما يسهل التلاعب والتأثير عليهن.

وأشارت ذات التحقيقات  إلى أن عمليات التفتيش التي تم القيام بها في منزلي الشخصين المعتقلين، مكنت من حجز العديد من الأجهزة الإلكترونية والهواتف والوثائق والتي تقوم الجهات المختصة بتحليلها وفحصها ودراستها .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد