قيادية تجمعية.. الشعبوية إنقلب على الأزمي بعدما تمادى في الإستهزاء بمنتقديه!

علاش تيفي

علقت القيادية في حزب التجمع الوطني للأحرار جميلة مرسلي على تصريحات عمدة مدينة فاس إدريس الأزمي الإدريسي عن حزب العدالة والتنمية، التي هاجم فيها نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي،  واصفا إياهم ب”المؤثرين الإجتماعين”، ومنتهجي  سياسة “الغميق” أو ما سماه ب” الدبشخي” ضد البرلمانيين والمنتخبين، بالقول أن”مشكلة الأزمي تكمن في أنه تمادى في استعمال أسلوب الشعبوية حتى انقلبت عليه بعدما استهزء بنشاء منصات التواصل الإجتماعي”.

وأكدت عضو المكتب السياسي لحزب الحمامة بأن”السياسيون والبرلمانيون كافة يجب أن يكونوا مثالا للتضحية ونكران الذات خاصة في زمن الأزمة، بدل مناقشة الإمتيازات والتعويضات والجمع بين المهام”.

وواصلت التجمعية بالقول “الأصل في السياسة هو التطوع وخدمة الصالح العام، وفي زمن كورونا  الأهم هو إيجاد حلول للخروج من نفق الأزمة بشكل جماعي”.

يشار أن الأزمي أكد في تصريح ل” علاش تيفي” أنه مقتنع بما وصف به المؤثرين الإجتماعيين، وأن سياسة “الغميق” او “الدبشخي”  كما وصفها بقوله، لن تقف أمام إرادة السياسيين في مواصلة العمل على تنفيذ برامجهم، وأن كل من ثبت تورطه في الفساد يجب أن تقطع يده.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد