فوضى وعدم احترام لمواعيد إغلاق الحانات وملاهي ليلية بالقرب من مقر ولاية الأمن بالبيضاء

 

علاش تيفي

عادت من جديد حالة الفوضى وعدم احترام مواعيد الإغلاق بأغلب الحانات والملاهي الليلية المتناثرة بمدينة الدار البيضاء، رغم بلاغ الحكومة، القاضي بفرض حظر التجوال بالبيضاء وإغلاق المقاهي والدكاكين والحانات في الثامنة مساءا، وأثار استياء المواطنين عدم تفاعلت المصالح المختصة بالبيضاء مع القرارات الأخيرة، وإجبار أصحاب هذه الحانات والملاهي على الامتثال للقانون ولم يتم تشكيل دوريات للمراقبة وتحرير محاضر في حق المخالفين.

وفي الأسبوعين الأخيرين سجلت حالة من التراجع والتراخي ومحاولات “إغماض العين” من قبل المصالح الأمنية المختصة وعادت بذلك حليمة لعادتها القديمة وأصبحت الحانات تفتح أبوابها إلى ساعات متأخرة رغم قرارات الحكومة والجهات المختصة بإغلاق مدينة البيضاء والتي سجلت بها أكبر عدد إصابات بكورونا، ومنها من يغلق أبواب الحانة ويستقبل الزبائن في خفاء دون اكتراث للأجهزة الأمنية التي لا نعلم هل هي غافلة أم متواطئة؟

أما واقع بعض الحانات بشارع الروداني، فحدث ولا حرج، فقد أصبحت تشتغل خارج الإطار القانوني ودون احترام لمواعيد الإغلاق، والغريب في الأمر أن بعض الملاهي الليلية تتواجد بمناطق سكنية حساسة كما هو واقع الملاهي الليلية التي تتواجد بالقرب من مقر ولاية أمن الدار البيضاء.

إن ما يقع بالحانات والملاهي الليلية من فوضى وصخب وعدم احترام لمواقيت الإغلاق يستدعي من الأجهزة الأمنية المختصة التدخل العاجل لفرض تطبيق القانون واحترام قرارات الجهات المختصة حفاظا على سلامة المواطنين من الفيروس اللعين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد