ابتدائية فاس تؤجل النظر في ملف الباعة على الرصيف بشارع لالة المريم المتابعين بعصيان قرارات السلطة ومحاولة الإنتحار

علاش تيفي
أجلت إبتدائية فاس صباح يومه الإثنين 21 شتنبر الجاري، النظر في ملف بائعين على الرصيف يبلغان من العمر 36 سنة و42 سنة، تم توقيفهما يوم 03 شتنبر الماضي، ومتابعتهما في حالة إعتقال بعد احتجاجهما رفقة باعة أخرين على قرار السلطات المحلية، القاضي بإجلائهم من مكانهم، حيث يمارسون تجارتهم على الرصيف قرب مسجد التاجموعتي وسط مدينة فاس.

وارتباطا بهذا الموضوع أكدت المصادر نفسها أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بفاس سايس، تبنت هذا الملف حيث نظم أعضاؤها وقفة احتجاجية اما مقر المحكمة تزامنا مع تقديم الموقوفان.

وقالت الجمعية في هذا الصدد “في إطار متابعة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بفاس سايس لملف الباعة على الرصيف بساحة الجباري قرب التاجموعتي وسط مدينة فاس، انعقدت بالمحكمة الإبتدائية يومه الإثنين جلسة محاكمة معتقلين إثنين في هذا الملف بتهم ” العصيان” و “محاولة الانتحار” و ” عرقلة أعمال أمرت بها السلطة” و “إهانة موظف” على خلفية احتجاج الباعة ضد عملية اخلائهم من مكان ممارسة تجارتهم، حيث تم تأخير الملف الى جلسة 05 أكتوبر 2020 ، مع البث في ملتمس الدفاع حول المتابعة في حالة سراح في أخر الجلسة”.

وأضاف فرع الهيئة الحقوقية أنه” خلال جلسة اليوم تم انتصاب كل من الأستاذين عبد العزيز الفطواكي و الوزاني بن عبدالله عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع فاس سايس”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد