الحكومة تسارع الزمن للمصادقة على غرامة مالية في حق كل من خالف التدابير الوقائية لفيروس كورونا

علاش تيفي

بعد الإرتفاع الصاروخي في عدد الإصابات بفيروس كورونا، والذي شهده المغرب مؤخرا، وبعد التراخي الذي بات واضحا على المواطنين، أكد عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، على ضرورة التفعيل الأنجع للمقتضيات الزجرية المنصوص عليها في هذا المجال.

وأطلقت الوزارة مشروع مرسوم قانون يتعلق بتتميم المرسوم بقانون المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراء ات الإعلان عنها، على فرض غرامة تصالحية بالنسبة إلى الأشخاص الذين لا يحترمون التدابير المتخذة، من قبيل عدم احترام مسافة التباعد بين الأشخاص، وعدم ارتداء الكمامة في الأماكن العمومية، ومنع التجمعات.

كما أقر القانون المرتقب أن تصادق عليه الحكومة اليوم الخميس، خلال الجلسة الأسبوعية للمجلس الحكومي، غرامة تصالحية جزافية قدرها 300 درهم، يتم استخلاصها فورا من طرف الضابط أو العون محرر المخالفة.

كما ينص التعديل الجديد أيضا على أنه : “وفي حالة عدم الأداء الفوري للغرامة الصالحية الجرافية، يحال المحضر إلى النيابة العامة المختصة داخل 24 ساعة من تارة معاينة المخالفة، كما يترتب على أداء الغرامة الصالحية الجرافية سقوط الدعوى العمومية”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد