ناجية من كورونا.. صارعت الموت لأسابيع و”لم تستطع التعرف على جسدها” بعد زراعة رئة

علاش تيفي

قالت شابة أميركية أصبحت في الشهر الماضي أول مريضة بكوفيدء19 تخضع لعملية زرع رئة مزدوجة، إنها استيقظت بعد أيام على الجراحة ولم تكن قادرة على التعرف على جسدها.

وقالت مايرا راميريز البالغة من العمر 28 عاما، في تصريحات لوسائل الإعلام الأميركية، الخميس، إنها كانت مستقلة ونشيطة قبل العملية وتتمتع بصحة جيدة بشكل عام رغم معاناتها من أحد أمراض المناعة الذاتية.

لكنها شعرت بالمرض بعد وقت قصير على ممارستها رياضة الركض لمسافة ثلاثة أميال، واضطرت إلى التوجه إلى المستشفى.

وأوضحت الشابة أنه طلب منها تغيير ملابسها بسرعة وتقديم المعلومات عمن توكله باتخاذ القرارات الطبية المتعلقة بها. كانت لديها بضع دقائق فقط للاتصال بوالدتها المقيمة في ولاية نورث كارولاينا، لإبلاغها بما يحدث لها، ثم ربطت بجهاز تنفس اصطناعي.

وأجريت العملية في الخامس من يونيو في مستشفى نورث وسترن ميموريال في شيكاغو. ولم تستيقظ راميريز حتى منتصف الشهر ذاته.

وقالت “نظرت إلى نفسي ولم أتعرف على جسدي. لم تكن لدي القدرة الإدراكية لفهم ما كان يحدث. كل ما كنت أعرفه أنني أريد ماء”.

وقال رئيس جراحة القلب والصدر والمدير الجراحي لبرنامج زرع الرئة في المستشفى، الطبيب أنكيت بارات، إن راميريز التي كانت مربوطة بجهاز تنفس، “صارعت الموت لستة أسابيع وأن الفيروس دمر رئتيها بشكل كامل”.

وبينما عمل الفريق الطبي في المستشفى على إطلاع والدة المريضة بتطورات وضع ابنتها، توجهت الأسرة إلى شيكاغو من أجل توديع ابنتها.

وقالت راميريز خلال المؤتمر الصحافي ووالدتها بجانبها، “لحسن الحظ، عندما وصلت أمي وشقيقتي، تمكن الفريق الطبي من مساعدة وضعي على الاستقرار”، مضيفة أن أسرتها أبلغت بخيار زراعة الرئة وهو ما قبلت به والدتها.

وبعد 48 ساعة فقط على ذلك، خضعت لعملية زراعة مزدوجة استمرت 10 ساعات.

وهذه الشابة ليست أول من يخضع لهذه الجراحة بسبب مضاعفات كورونا. وقد شارك في اللقاء الصحافي الذي عقد في المستشفى، برايان كونز، البالغ 62 عاما، وهو ثاني مريض بكوفيدء19 تجرى له زراعة رئة مزدوجة.

وقال جراح القلب والصدر، الدكتور رافاييل كاستيون، إن المستشفى نورث وسترن يفكر الآن في إجراء هذه الجراحة لمرضى آخرين تخلصوا من الفيروس ولا يعانون من أي فشل رئيسي آخر في الأعضاء.

وقال “نحن نتعلم معا ونتشارك افضل الممارسات، والآن زراعة الرئة جزء من الرعاية المرتبطة بكوفيدء19”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد