هكذا تتجنب أضرار مياه البحر وحمام السباحة على بشرة طفلك

علاش تيفي

يستمتع الصغار في أشهر الصيف بالسباحة في البحر وحمامات السباحة، وتسبب المياه المالحة والمشبعة بالكلور الإضرار ببشرتهم الحساسة. السطور التالية تقدم نصائح بسيطة تجنب الطفل تلك المشكلات، وكذلك طرق علاجها.

من بين أضرار الملح والكلور المتواجدين بمياه البحر وحمامات السباحة:

إحمرار بالجلد الذي يؤدي إلى إلتهابات شديدة جدا قد تترك آثار غير مستحبة.

الإصابة بحروق سطحية ومن ثم تتجمع مياه على الجلد مكونة ما يشبه البالون المائي تترك علامات على الجلد خاصة في حالة علاجها بطريقة خاطئة أو إهمال علاجها لفترة طويلة.

العلاج وطرق الوقاية

وأنه في حالة إحمرار الجلد والالتهابات الشديدة، يجب استحمام الطفل بمياه باردة ووضع مرطبات بكميات كافية على الجلد بأكمله، أما في حالة الإصابة بحروق الجلد وتكون الفقاقيع المائية، فيفضل استحمام الطفل بمياه فاترة، ثم وضع كريم حروق مثل “ميبوء اريكوسل” مرتين إلى 3 مرات يوميا، وإن ساء وضع الجلد وزادت حدة الالتهاب، فعليه أن يذهب للطبيب حتى يعالج هذا الالتهاب الحاد والتعامل مع الفقاقيع المائية التي تكون على سطح الجلد من خلال فتحها بطريقة صحيحة.

وأن علاج القشرة السطحية التي تتكون على الجلد يتم بوضع كريمات مرطبة بكميات كافبة حتى تتم إزالة تلك القشرة من تلقاء نفسها دون أن تترك لون أو أثر.

مجموعة من النصائح يجب اتباعها مع الطفل قبل وبعد سباحته في البحر أو حمام السباحة، ومنها:
استخدام واقي شمسي مقاوم للمياه، ووضعه قبل السباحة بربع ساعة على جميع أجزاء الجسم التي تتعرض لأشعة الشمس، ويراعى تجديد وضعه كل ساعتين بكميات وافية.

عدم السباحة في فترة الذروة من الساعة 12 ظهرا حتى 4 العصر تجنبا لتعرض الطفل للالتهابات والحروق، مؤكدة على ضرورة الاستحمام بعد السباحة مباشرة للتخلص من المياه المالحة وعدم تركها على جسم الطفل، مع الأخذ في الاعتبار أن تكون المياه فاترة ودون استخدام الصابون، ثم نضع مرطب أو لوشن لتقليل تأثير الملح على الجلد.

بعد الانتهاء من الحمام الفاتر يجب أن يرتدي الطفل ملابس قطنية، لأن الملابس المصنعة من خامات صناعية يمكن أن تسبب مزيد من الإلتهابات، مشيرة إلى ضرورة غسل المايوه المستخدم بصفة مستمرة بعد كل استخدام ولا يترك مشبع بالمياه المالحة أو الكلور.

في حالة حدوث إلتهابات بسيطة أو احمرار الجلد يجب معالجتها بمضادات الإلتهاب.

شرب كميات كافية من المياه والعصائر، ويفضل أن يتناولها كل ساعتين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد