مقاهي ومطاعم الداخلة تجدد العهد مع روادها

 

علاش تيفي

بعد ثلاثة أشهر من الحجر الصحي، شرعت مقاهي ومطاعم الداخلة في تجديد العهد مع روادها وزبنائها، مما خلف ارتياحا لدى مهنيي القطاع، الذين يدركون تماما أن استئناف أنشطتهم ينبغي أن يتم في ظل ظروف صحية ملائمة.

وفي هذا السياق، أعادت المقاهي والمطاعم في لؤلؤة الجنوب تهيئة مقراتها لتكييفها مع المعايير الجديدة، بهدف الامتثال للشروط التي أقرتها السلطات المختصة والحفاظ على صحة العاملين والزبناء على حد سواء.

ومنذ الساعات الأولى من أول أمس الخميس، سارع رواد المقاهي إلى تناول القهوة أو احتساء الشاي بالنعناع في محلاتهم المفضلة، وذلك في امتثال صارم بالتدابير الصحية والتزام ضروري بوضع الكمامات الوقائية أو التباعد الجسدي وغيرها من التدابير الاحترازية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، رحب “عمر. ع”، وهو صاحب مقهى ومطعم مطل على شاطئ فم لبوير، بقرار استئناف أنشطة خدمة الزبناء، مشيرا إلى أنه اغتنم فترة توقف الأنشطة من أجل تجديد المحل بالكامل، من خلال إنشاء حديقة لعب للأطفال ونافورة، وإضافة إصلاحات أخرى.

وأضاف أن العاملين في المقهى يحرصون باستمرار على ضمان نظافة المكان وأدوات العمل ويسهرون على توفير التهوية المناسبة لمكان العمل المحدد في نسبة 50 في المئة من القدرة الاستيعابية، مؤكدا أنه تم وضع السوائل الكحولية المطهرة والحصائر المعقمة والكمامات الواقية عند مدخل المقهى تحت تصرف الزبناء.

وأشار إلى أن استئناف النشاط سيمنح من دون شك نفسا جديدا لهؤلاء المهنيين، بالنظر إلى أن الانتقال إلى المرحلة الثانية من “مخطط التخفيف من الحجر الصحي” يتزامن مع بداية موسم الصيف.

وكان بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والصحة ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ذكر أنه بناء على القرار المتخذ من طرف السلطات العمومية، والمتعلق بالمرور إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي” ابتداء من 24 يونيو الجاري عند منتصف الليل، وأخذا بعين الاعتبار ضرورة تحقيق التوازن بين تطورات الوضعية الوبائية في المملكة ومتطلبات العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية وإعادة تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، فقد تم إقرار مجموعة من الإجراءات والتدابير لتأطير هذه المرحلة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد