إعادة 151 مهاجرا مغربيا كان عالقا بتونس بسبب جائحة كورونا

علاش تيفي

تمت اليوم الاثنين، إعادة 151 مغربيا عالقا في تونس، على إثر إغلاق الحدود الجوية والبرية والبحرية، بسبب وباء فيروس كورونا، وذلك في إطار عملية تكفلت بها السلطات المغربية.

وأوضح القنصل العام للمملكة بتونس، علي بن عيسى، أن هذه العملية جرت في “ظروف جيدة”، مشيرا إلى أن ذلك تم بتنسيق تام مع السلطات التونسية من أجل ضمان عودة آمنة لهؤلاء المواطنين المغاربة العالقين بتونس منذ أوائل مارس الماضي.

وأضاف أن عملية إعادة هؤلاء المواطنين العالقين تمت في ظل احترام تام للإجراأت الاحترازية والبروتوكول الصحي الجاري به العمل، تحت إشراف المصالح المعنية.

وذكر بن عيسى بأن سفارة المغرب والقنصلية العامة للمملكة في تونس قامتا بإحصاء أكثر من 300 مغربي، كانوا في زيارة قصيرة لتونس من أجل الأعمال أو لأسباب طبية أو في زيارات عائلية.

وأبرز أن سفارة المغرب والقنصلية العامة للمملكة بتونس قامتا طيلة هذه الفترة بالتكفل التام بجميع الأشخاص الذين عبروا عن الحاجة إلى ذلك، وخاصة على مستوى تأمين المأكل والمشرب والإيواء.

وأشار إلى أنه تمت الاستجابة أيضا لمطالب بعض المواطنين المغاربة الذين كانوا في حاجة إلى مواكبة طبية، وذلك عبر تسهيل ولوجهم لبعض المستشفيات لإجراء الفحوصات الطبية وتمكينهم من الأدوية الضرورية، بالإضافة إلى وضع خلية طبية مكونة من بعض الأطباء المغاربة المقيمين بتونس للمتابعة وتقديم الاستشارة والنصح.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد