ساكنة بني ملال تلجأ إلى القضاء بسبب إرتفاع فواتير الماء والكهرباء

علاش تيفي

قامت جمعيات المجتمع المدني بمدينة بني ملال، باتهام المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب، بعدم مراقبة العدادات، والاكتفاء بأرقام خيالية، والنفخ في المبالغ المالية التي يجب على المواطنين دفعها، مقابل الاستفادة من أشهر الحجر الصحي من المادة الحيوية.

ووفق بيان جمعيات المجتمع المدني، فإنها حملت المسؤولية الكاملة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، لما ستؤول اليه الأوضاع، حيث طالبت بتدخل الجهات الوصية من والي الجهة، للوقوف دون حرمان الساكنة من العدادات المهددة بالزوال.

ويضيف المصدر ذاته، أن الجمعيات ستلجأ الى القضاء في حالة عدم انصاف الساكنة، و ايجاد حلول ناجعة من شأنها التخفيف من المبالغ المالية التي وصفتها بـ”المرتفعة” والتي تضمها فواتير الماء و لكهرباء ببني ملال.

كما عبر نشطاء و صفحات على مواقع التواص الاجتماعي، بذات المدينة عن استنكارهم للأوضاع المزيرية التي تعيشها الساكنة بسبب غلاء الفواتير و عطالة العديد منهم بسبب التدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد