بعد الارتفاع الصاروخي لفواتير الماء والكهرباء.. جمعية المغربة لحماية المستهلك تدخل على الخط

علاش تيفي

بعد أن تلقى المغاربة صفعة مدوية في ظل أزمة كورونا، والتي تتعلق بالإرتفاع الصاروخي في فواتير الماء والكهرباء، الشي الذي جعلهم يعبرون عن سخطهم الشديد حول هذه القضية.

وفي هذا الصدد طالبت الجمعية المغربية لحماية المستهلك الحكومة والوزارات الوصية بالتدخل من أجل حماية المستهلك المغربي.

وأوضح بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك أن “فواتير الماء والكهرباء عرفت زيادة صاروخية بدون مبرر”، مضيفا: “نتفهم أن قراءة عدادات الاستهلاك توقفت خلال فترة الحجر الصحي لكن هذه الزيادات لا يمكن أن تصل إلى 100 و150 في المائة ولا تتناسب مع معدل الاستهلاك العادي لمجموعة من المواطنين”.

وأضاف الخراطي في تصريح للقناة الثانية أن “فواتير الماء والكهرباء أصبحت تثقل كاهل المواطن المغربي خاصة الأسر المعوزة، وذلك بسبب منظومة الاستخلاص، وعدم مراقبة وزارة التجارة والصناعة للعدادات وهو ما يعزز غياب الشفافية في الفواتير”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد