من أجل التعايش مع فيروس كورونا بشكل آمن..

علاش تيفي

من البديهي ألا تنتهي جائحة فيروسية تنتشر حول العالم وأصابت ملايين البشر بين ليلة وضحاها.. ومن المنطقي والعملي أن تمضي خطط العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية بخاصة في أماكن الإنتاج والعمل لكسب العيش واستمرار الحياة من أساسه.

لذا ينبغي استعراض كافة الاحتياطات الاحترازية التي تناسب المرحلة القادمة مع بدء السماح بالعودة التدريجية للأعمال المختلفة عقب فترة الإغلاق وحظر التجوال.

ويقول الخبراء إن المؤسسات والشركات بحاجة إلى وضع قواعد صارمة للسلامة، في أمور لا بديل عنها مثل الالتزام بالتباعد الجسدي والتهوية، للحفاظ على صحة الموظفين.

ويعبر الموظفون عن مخاوف تتعلق بالسلامة عند بدء العودة إلى العمل من مكاتبهم أو مصانعهم أو أي منشأة يعملون فيها وتعيد فتح أبوابها بعد الإغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا.

لذا ينصح الخبراء بضرورة وضع جهات العمل المختلفة قواعد تتعلق بأماكن ممارسة العاملين فيها أعمالهم على مسافات متباعدة والتزام الجميع باستخدام وسائل الحماية والوقاية الشخصية ومراجعة نظم التهوية وأساليب النظافة والتعقيم للحفاظ على سلامة الجميع.

وأشار الخبراء إلى أن الكثير من الأعمال والحرف والوظائف لن يمكن الاستمرار في تقديمها من المنزل، وأنه عاجلًا أو آجلًا يجب التعامل بشكل عملي لتأمين وإعادة اتخاذ التدابير اللازمة في أماكن العمل المختلفة بخاصة المصانع أو عيادات أسنان أو مطاعم أو متاجر متعددة الأقسام إلى آخره من الأنشطة، التي يتواجد فيها أصحاب العمل والموظفون والتي ربما يتعامل بعضها مع الجمهور مباشرة.

ومن الخطوات التي ينصح بها الخبراء:

  • خطة الحماية والوقاية.
  • التباعد الجسدي.
  • زيادة التهوية.
  • التنظيف والتعقيم.
  • معدات الحماية الشخصية.
  • الجدية وعدم البخل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد