“مصباح” القنيطرة يطالب بفتح تحقيق عاجل بشأن البؤر الصناعية بلالة ميمونة

 

علاش تيفي

طالبت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة، بفتح تحقيق عاجل وترتيب الجزاءات اللازمة عليه، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء هذا الانتشار المهول لفيروس كورونا على مستوى الوحدات الصناعية بدائرة لالة ميمونة.

وذكرت الكتابة الإقليمية، في بلاغ لها اليوم السبت، أنها “تابعت التطورات الأخيرة التي عرفتها الوضعية الوبائية بالإقليم خاصة على مستوى دائرة لالة ميمونة، والتي سجلت ارتفاعا مهولا في عدد الحالات المؤكدة المصابة بفيروس كورونا، نتيجة ظهور بؤر صناعية جديدة بالمنطقة”، مشيرة إلى أن “العدد مازال في تزايد مستمر، إذ أصبحت هذه الدائرة هي أكبر منطقة حاضنة للفيروس منذ ظهور هذا الوباء بالمغرب”.

ودعت الكتابة الإقليمية، إلى الكشف عن أسباب التأخر الكبير في إجراء التحاليل المسبقة لعمال ومستخدمي هذه الوحدات الصناعية منذ ظهور أولى الحالات، حيث إنه رغم اكتشاف هذه الحالات لم تتوقف هذه الوحدات الصناعية عن الاشتغال، مُطالبة بتوضيح أسباب رفض إجراء التحليلات لعدد كبير من العمال والعاملات الوافدين من أقاليم أخرى بدعوى عدم انتمائهم لإقليم القنيطرة بالرغم من إلحاح العمال وعدد من المتدخلين.

وفي مقابل ذلك، شدد المصدر ذاته، على ضرورة اعتبار ملتمسات برلمانيي الإقليم ونداءات المجتمع المدني الذين طالبو الجهات المسؤولة قبل ثلاثة أشهر باتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية اللازمة لحماية عمال ومستخدمي الوحدات الصناعية والضيعات الفلاحية بالإقليم.

من جهة أخرى، عبرت الكتابة الإقليمية، عن تضامنها المطلق مع عموم ساكنة دائرة للاميمونة ومنطقة الغرب جراء حملات التشهير والإساءة التي طالتها، نتيجة أخطاء الجهات المعنية المسؤولة.

وأشاد المصدر ذاته، بالتعاطي الإيجابي للمواطنين مع التدابير الاحترازية التي اتخذتها بلادنا، والتي ساهمت بشكل كبير في الحد من الآثار السلبية لجائحة كورونا، مجددا دعوته لكافة المواطنين والمواطنات إلى المزيد من التعبئة والإلتزام بالتدابير الوقائية، تفاديا لتمادي انتشار الوباء حتى نتمكن من القضاء على البؤر المتزايدة خاصة بمنطقة الغرب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد