المبادرة الملكية من أجل البلدان الإفريقية.. منظمة الصحة العالمية تشيد بـ “التمظهر الملموس للتضامن الإقليمي”

 

علاش تيفي

أشادت منظمة الصحة العالمية بمبادرة الملك محمد السادس المتعلقة بمنح مساعدات طبية للبلدان الإفريقية، حيث رحبت بهذا العمل الخيري السخي، “الذي يشكل تمظهرا أصيلا وملموسا للتضامن الإقليمي” في مكافحة جائحة فيروس “كوفيد-19”.

 

وأكدت الوكالة الأممية في مذكرة وجهتها إلى بعثة المملكة بجنيف “أن سخاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس، المتمثل في إرسال مساعدات طبية إلى مجموعة من الدول في المنطقة الإفريقية، قصد دعم جهودها في محاربة كوفيد-19، يشكل تمظهرا أصيلا وملموسا للتضامن الإقليمي، المندرج في إطار التضامن العالمي الذي ما فتئت تدعو إليه منظمة الصحة العالمية”.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية “إننا نحتاج في سياق التصدي العالمي لهذا التهديد المشترك إلى بعضنا البعض”، معربة عن عميق امتنانها لجلالة الملك على هذه البادرة الكريمة التي تشهد -تضيف المنظمة- على “تشبث” جلالته بـ “المبادرة الملكية البراغماتية الأخرى الموجهة نحو العمل، والتي تم إطلاقها في أبريل 2020، من أجل دعم البلدان الإفريقية في مختلف مراحل تدبير الجائحة”.

 

كما حرصت المنظمة، من جهة أخرى، على تهنئة المقاولات المغربية التي قامت بتصنيع المنتوجات وتجهيزات الوقاية الممنوحة للدول الإفريقية، وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد