البطل حمزة بيبسي يفضح جامعة التايكواندو ويكشف خروقات خطيرة

علاش تيفي 

 

س : حمزة انت بطل المغرب حققت العديد من الألقاب و البطولات و الجميع كان يتنبأ لك بمستقبل كبير في رياضة التايكواندو ما سبب الهجرة من المغرب الى بريطانيا؟

ج : مجموعة من الأسباب هي من جعلتني ان أغادر ارض الوطن ؛ التهميش الظلم الإقصاء الغير المبرر كل هذه الأساليب كانت سببا في نهج طريق الهجرة لان لا حد يغادر مسقط رأسه إلا لأسباب و إكراهات و احمل دالك إلى الجامعة الملكية المغربية التايكواندو .

س: نعلم أن ظاهرة هجرة الابطال مختلفة ، على سبيل المثال،  البطل انور بوخرصة غادر المغرب عبر قوارب الموت ، انت كيف كانت رحلتك إلى بريطانيا ؟

ج: بالنسبة لي استغلت اخر مشاركة  مع  المنتخب الوطني في بطولة العالم  بالمانشستر بإنجلترا و حينها حصلت على تأشيرة الذهاب و العودة لستة أشهر و لما انتهت مدة المشاركة التي دامت عشرة أيام رجعت مع المنتخب الوطني المغربي إلى المغرب و لم يكن في بالي فكرة الهجرة حتى وقع لي مشكل مع الجامعة الملكية المغربة لتايكواندو ليكون بدلك قرار الهجرة لا رجعت فيه .

س : ماذا وقع بالظبط بينك و بين المسؤولين عن الجامعة ؟

ج: العديد من المشاكل و خاصة الوعود الكاذبة كل مرة ، و كانت من بينها اقصائي مؤخرا من معسكر إيفران استعدادا للمشاركة  في الألعاب الإفريقية بالعاصمة الرباط و كانت هي النقطة التي افاضت  الكاس ، لانها من بين اكبر الأسباب التي جعلتني مغادرة البلاد بصفة نهائية ، و تدارك الموقف من اجل تحقيق الحلم كباقي الممارسين لهذه الرياضة التي اعتبرها مصدر رزقي و مستقبلي الواعد.

س: هل تعرضت للمؤامرة و انت في صفوف المنتخب الوطني؟

ج: فعلا تعرضت للمؤامرة.

س: ما هو السبب الحقيقي وراء إلغاء مشاركتك في الألعاب الإفريقية؟

ج: عندما سأل رئيس عصبة كلميم لرياضة التايكواندو التي امارس تحت لوائها رئيس الجامعة الملكية المغربية للتايكواندو ادريس الهيلالي خلال اجتماع للعصب بمقر الجامعة عن الأسباب وراء هذا إقصاء لحمزة بيبسي من التداريب في معسكر ايفران للمشاركة في البطولة الافريقية فكان جواب رئيس الجامعة الملكية المغربية للتايكواندو أنني اتحرش بزميلاتي في المنتخب و أخلاقي لا تسمح لي بالمشاركة هذا من دفعهم لاخراجي من لائحة المنتخب الوطني المغربي و اقصائي من المشاركة في الألعاب الإفريقية .

س: هل سبق و ان تعرضت للمضايقات داخل صفوف المنتخب الوطني؟

ج: لا لم اتعرض لأي مضايقات خلال الفترة التي قضيتها مع المنتخب و لم أعطي لهم الفرصة لدلك .

س:ما صحة تصريح عبد النبي السعودي عبر شريط فيديو.

ج: ما قاله الاستاذ عبد النبي السعودي صحيح مئة في المئة لكن انا لا اتفق معه لعدة اسباب و اقول له : لماذا هذه التصريحات الخطيرة  لم تدلي بها في الوقت المناسب؟ و لماذا لم تتقدم بهذه الشهادات الخطيرة الى الجهات الوصية على القطاع و كدلك السلطات؟ في الفيديو تقول انك تتوفر على أدلة دامغة لماذا لم تفضحهم حينها؟ ، لقد سبق و أن قمت بنفس الشيء في العديد من الخرجات و عندما يتم اختيارك مساعد مدرب مع المنتخب تلتزم الصمت ! لماذا يا استاذي و انت تدعي انك تدافع عن الرياضة و الرياضيين ، لهذه الأسباب انا ضد كل الخرجات للسيد السعودي لانها تتسم بالكثير من التناقضات .

س: تعرض البطل عمر حجامي لاصابة خطيرة  و الجامعة لم تعيره اي اهتمام ، و تكلف لنفسه بالعلاج ، هل سبق لك ان تعرضت  لنفس الاهمال من الجامعة ؟

ج: تعرض مرتين للاصابة و انا داخل الحلبة ادافع على القميص الوطني ، مرة في البطولة الافريقية سنة 2018\2017 تعرضت لاصابة في ركبة و نقلت إلى أثرها الى غرفتي بالفندق  و لا مسؤول عن الجامعة سأل عني ، فقط مدربين من دول اجنبية هم سألوا عني ، فقط تسلمت من احد الأطر بالجامعة بوثيقة تأكد أنني مصاب و لايمكن ان اكمل المبارزة ، بعدها انتقلت الى مدينة كلميم مسقط رأسي جلست اسبوع و انا اعاني من جراء الإصابة حتى ازداد الامر سوءا ،  انتقلت بعدها على وجه السرعة بمساعدة عائلتي الى الدار البيضاء و أجريت العديد من الفحوصات عند طبيب متخصص في جراحة العظام و كانت مكلفة جدا بالنسبة لي لانني عاطل عن العمل،  لو لم تكن مساعدة عائلتي لما تمكن حتى من مصاريف التنقل بين الجنوب المغربي إلى الدار البيضاء قصد العلاج و المراقبة المستمرة مع الطبيب يوم في الاسبوع و فرض علي  أربعون حصة  خاصة بالترويض بمبلغ  70 درهم لكل حصة و لم اتمكن من إكمال الحصص و تعليمات الطبيب بسبب الاكراهات المادية.

س: لماذا لم تتواصل مع اللجنة الطبية الخاصة بالجامعة الملكية المغربية لتايكواندو ؟

ج:لا تستغرب عندما تسمع ان الجامعة لا تتوفر على لجنة طبية رغم مشاركتنا في اقوى  البطولات في العالم فقط تواجد احد الأطباء و تعامله مع اللاعبين بسيط و تنقصه المهنية و ليس طبيب جراح في التعامل مع الاصابات “مايقدر يدير والو ”

س: ما هي المشاكل التي وجهتها في بطولة العالم؟

ج: لقد طلب مني أن أشارك في المباريات  لوزن 80 كيلوغرام و انا لا أشارك في هذا الوزن لأن الأوزان التي أشارك في المبارزة على الألقاب لا تتعدى 76 كلوغرام و بالتالي  كانت مغامرة بالنسبة لي ، و السبب راجع إلى الاقتراحات العشوائية من داخل الجامعة و كدا الإقصاء المنهج الذي تعرضت لصالح احد المقربين لإدارة الجامعة و الذي يلعب في نفس الوزن الذي امارس فيه المباريات المبرمجة.

س:  هل صحيح سبق للجامعة الملكية المغربية للتايكواندو ان تخلت عنكم في مطار محمد الخامس لدى عودتكم من إحدى المشاركات في البطولات القارية بدون ان توفر لكم مصاريف التنقل إلى مقر سكناكم؟

ج:  فعلا عند عودتنا من مشاركتنا في بطولة العالم بالمانشستر باجلتيرا كانت مفاجئة للابطال عندما تخلت الجامعة الملكية المغربية عنا بدون سبب و لولا تدخل احد المهاجرين المغاربة بالديار الأوروبية كان بالمطار حيث  شاهدنا كمجموعة باقمصة المنتخب الوطني سألنا عن نوع المشاركة في صفوف المنتخب الوطني المغربي و حينما عرف بالحقيقة انصدم و طلب منا ان يستضيفنا في منزله و لما اعتذرنا له تكلف لنا بمصاريف التنقل في إحدى سيارات الاجرة صنف الكبير،  و بهذه المناسبة نتقدم له بالشكر الجزيل مرة أخرى عبر قناتكم علاش تيفي ، هذا هو حال الابطال في رياضة التايكواندو.

س: ماذا وقع لكم في دوري فلسطين بالأردن؟

ج: عندما كنا في دولة الأردن الشقيقة كان من الضروري الأنتظار بعض الأيام لكي نحصل على تراخيص المشاركة في دولة فلسطين المحتلة ، لنتفاجئ حصول تراخيص لثلاثة مشاركات من فتيات المنتخب الوطني المغربي و اربعة من الإدارة التقنية و المدرب.  و رفض الفتيات الدخول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة بدون باقي المشاركين من الذكور الذين لم يحصلوا على التراخيص للمشاركة في البطولة، و الغريب هو حضور عنصرين من إدارة المنتخب الوطني المغربي مرتديين اللباس التقليدي(الجلباب ) إلى البطولة بدون مشاركة المنتخب الوطني المغربي لتايكواندو  ، وقاموا بزيارة إلى الاقصى و اخدوا الصور بمعنى اصح كان هذا هو الغرض من المشاركة هو سفر أعضاء الجامعة لنزهة و ترفيه عن النفس و التقاط الصور فقط ، أما مجموعة المشاركين من  المنتخب الوطني المغربي كان ننتظر في الأردن تقريبا اسبوع قمنا من خلالها بالتداريب  مع المنتخب الأردني الشقيق .

س: من المانشستر إلى الأردن و ماذا وقع في مصر ؟

ج: عند هبوط طائرة المنتخب الوطني المغربي في مصر ل 12 الساعة ، طلبوا منا من له الرغبة في زيارة الاهرامات و باقي المآثر التاريخية ، رغم أنني رفضت هذه الفسحة لانني كنت متعب جدا الا و ان جميع الابطال توحدوا على فكرة الجولة في مصر التي كانت شوهة لمستوى اسم المغرب و خاصة المرافق المصري لوزارة السياحة الذي لاحظ مستوى منحط فيه من البخل و المعاملة السيئة من مسيير المنتخب ، سبيل المثال إشراك قنينة واحدة من الماء لكل ممثلين عن المنتخب الوطني المغربي.

س: هل سبق و ان لاحظت بعض الاختلالات في المنتخب الوطني المغربي لتايكواندو ؟

ج:  من أبرز الاختلالات في صفوف المنتخب الوطني المغربي لتايكواندو هو الإقصاء للعديد من الابطال بدون اي سبب او علم مسبق ، تغيير في أوزان المشاركين بالأوزان الاخرى بدون علم المشارك في بالطولة حتى يفاجئ بالصعود إلى الحلبة أو الإقصاء ان رفض . و هناك طريقة تقنية و ضرورية في تغيير الأوزان لا تحترم ، لأن إقصاء البطل بهذه الطريقة سهل جدا و هذا يعتبر إجرام في حق الابطال المغاربة من طرف مسييري الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو.

س: كيف كانت الظروف للاستعدادات لبطولة العالم بالمانشيستر ؟

ج: بالنسبة للتداريب و الاستعدادات لبطولة العالم بداية في اسبوعين و كنا نتقاضى خمسون درهم في اليوم ناقص يومين في الاسبوع ، هذه قيمة البطل المغربي في رياضة فنون الحرب الذي يحمل القميص الوطني و يبارز بحياته من أجل حمل العلم المغربي في الملتقيات العالمية.

س:  كم كانت قيمة التحفيزات خلال المشاركة في بطولة العالم بالمانشيستر ؟

ج: قيمة التحفيزات ببطولة العالم بالمانشيستر حوالي 1000 درهم لكل واحد.

س : ما رأيك في تصريح الابطال كل من عمر الحجامي و بوخرصة؟

ج: ازكي كلامهم بالمعقول مئة في المئة .

س: كيف تلقيت خبر الإقصاء من بطولة افريقيا لتايكواندو ؟

ج: دالك الإقصاء الممنهج و حرماني من المشاركة في هذه البطولة هو من زاد الطين بلة رغم أنني كنت أطمح إلى الفوز باللقب بعد عودتي من بطولة العالم ، حيت قمت بتداريب جيدة جدا و اشتغلت على الوزن الذي يناسبني للمشاركة و الفوز ، لاتفاجئ من زملائي في المنتخب الوطني يتصلون بي و يخبرونني بانهم تم استدعائهم للالتحاق بمعسكر المنتخب الوطني لتربص استعدادا لهذه للبطولة الإفريقية ، اتصلت في الحين بمدرب المنتخب الوطني ، أكد لي الخبر و عندما سألته لماذا لم يتم دعوتي لهذا التربص قال لي لم يدرج اسمك في هذه اللائحة و لكن سوف اخبر الإدارة التقنية و اتاكد و ابلغك، و عندما تأكد من صحة اللائحة ، التي جاء فيها  اقصائي من المشاركة ، هنا جاء القرار النهائي للهجرة من المغرب الى بريطانيا.

س : من العادة في جميع الرياضات بالمغرب عندما يحرز بطل من الابطال ميدالية في إحدى الملتقيات الدولية مع المنتخب يقدم الشكر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الرياضي الأول ، هل فعلا جامعة رياضة التايكواندو تختلف عن باقي الجامعات حيت يطلب منكم ادريس الهلالي رئيس الجامعة من الضروري تقديم واجب الشكر و التقدير الي شخصه عند فوز اي بطل بالميدالية ؟

ج: فعلا دائما يعطي التعليمات لتنفيذ الابطال هذا الطلب ليظهر للجميع بإنه هو من يرجع له الفضل في تحقيق نجاح الابطال و حصدهم للميداليات.

س: عندما علمت الجامعة بأنك هاجرت  إلى بريطانيا هو تعرضت لمضايقات منهم ؟

ج:  لا لم يتصل بي اي شخص و لم اتعرض لأي مضايقة منهم لانني لم اخبر اي احد يسفري إلى الخارج.

س: هل فعلا تعرضوا الابطال إلى الظلم و التهميش من طرف الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو ؟

ج: فعلا اغلب الابطال تعرضوا إلى ظلم و التهميش و الإقصاء و الناخب الوطني بالتوصيات يفضل بطل على الآخر في التداريب  يعطي أهمية كبيرة للموصى بهم من طرف الجامعة و الباقي يتم تهميشهم في صمت لكي لا يعودوا إلى التداريب و هذه الخطة التي تنهجها الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو .

س: هناك تعليق من رئيس اللجنة المالية عضو الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو مصطفى لعسري يقول : لم اكن اعلم ان هذا البطل الكبير يتم اقصائه من المنتخب و يهاجر إلى بريطانيا ؟

ج: فعلا انا لم اخبر احد بهجرتي إلى الخارج بالنسبة لمصطفى العسري لم تكن بيني و بينه اتصال فقط كنت اشاهده في التحكيم بالبطولة الوطنية  و اقدم له كل الشكر و التقدير و الاحترام فقط هذا ما أود قوله في حق السيد العسري .

س: ما رأيك في إقصاء البطلة فاطمة الزهراء ابو فارس كآخر بطلة تم اقصاءها من المنتخب الوطني المغربي لتايكواندو ؟

ج: بالنسبة لإقصاء البطلة فاطمة الزهراء ابو فارس من المشاركة في المنتخب لا اراه اقصاء أكثر من اني اراه اختيار لان البطلة ابو فارس من الشابات و البطلتين المنافسات كانوا من الكبار  و من الطبيعي اختيارهم للمشاركة لان هنا نتحدث عن الخبرة في المشاركات الدولية و الميدالية الأولمبية للشباب ليس هي للكبار لهذا هناك فرق كبير جدا و هذا هو السبب في اختيار البطلتيين و إقصاء الشابة ابو فارس ، سوف أخبرك عن مشكل اكبر من هذا انها البطلة ويأم التي كانت من اقوى البطلات جيدة جدا و اقدم من البطلة ابو فارس ، لماذا لم يتحدث الجميع عن هذه البطلة .

س: سبق و ان قلت ان الناخب الوطني دافيد يستعمل التمييز بين الابطال كيف دلك ؟

ج:  دور المدرب هو الاهتمام بجميع اللاعبين و عدم التفرقة أو التفضيل فيما بينهم و عليه ان يخلق جو عائلي متكامل متجانس يساعد على المنافسة الشريفة و حب القميص التضحية من أجله هذا هو دور المدرب لكن الناخب دافيد عكس باقي المدربين لن ترتاح معه لأنه عنصري في طريقته يفضل لاعب عن الآخر حتى في توزيع تقنيات الحركات علينا أن لم تكن مقرب له أو هناك توصيات من الجهات المعنية لن يعير لك اهتمام و ستبقى مهمش و هنا يبدأ التفكير في الرحيل .

س: ما رأيك في خبر طرد بطلة من المنتخب الوطني المغربي لتايكواندو على الساعة العاشرة ليلا من مقر الإقامة للمنتخب ؟

ج: انها البطلة هدى ايت واعلي اعتبر انها ظلمت من طرف شهود الزور كل ما قيل في حقها كذب و بهتان ، هذه السيدة قدمت عمل خير و في الاخير أدت شريحة من الرويبضة شهادة الزور في حقها  و تم طردها في الليل و هذا غير معقول في دولة تتبجح بحقوق المرأة في المنتديات الدولية .

س: سؤال من تعليق لعمر حجامي هل كنت من اللاعبين الذين خاضوا التربص في الديار الفرنسية ؟

ج: لم يتم دعوتي إلى هذا التربص بفرنسا

س: مند متى بدأت تحس والإقصاء في صفوف المنتخب الوطني المغربي لتايكواندو؟

ج:  الإقصاء بداء مند اول بطولة حصلت عليها في سنة 2017 و الدليل لم احضر في الألعاب الإسلامية في ادربيدجان تم اقصائي منها و حضر مكاني الوصيف صاحب الميدالية الفضية ، و في سنة 2018 كوريا إلغاء الوزن الذي اشارك فيه ، و لا يتم المناداة علي في اغلب التربصات ، و كانت الألعاب الإفريقية هي نهاية قصتي مع الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو و المنتخب الوطني المغربي للاسف .

س: هل تفكيرك بالهجرة إلى الخارج و تركك للعائلة و الوطن بسبب الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو ام شيء آخر؟

ج: اكيد بسبب الجامعة و منظومة التايكوندو بالمغرب

س: ما هي رسالتك التي تود توجيهها الى المسيرين و المدربين و اللاعبين عن رياضة التايكواندو بالمغرب ؟

ج:  على المدربين المحترفين تصفية قلوبهم و التعامل مع اللاعب بمنطق الاحتراف الذي يجمع كل مقومات صناعة البطل ، و على مسيرين ان يتسموا بالشفافية والنزاهة و المصداقية لانهم يمثلون دولة ليس اسم معين لشخص معين ، اما بالنسبة للاعبين الله يصبركم.

س: سؤال مرة أخرى لمصطفى العسري   رئيس اللجنة المالية على هذا الحساب خصنا نديروا جامعة مغربية لتايكواندو في العالم من احسن الابطال المغاربة هاجروا إلى الخارح… يجب التدخل الفوري لمعالي وزير الشباب والرياضة و الثقافة و كدا اللجنة الأولمبية و النيابة العامة.

ج: فعلا كلامه صح و هذا ما يجب أن يضعوا له حدا لما يتعرض له الابطال المغاربة من إقصاء و تهميش و تمييز مما تسبب في الهجرة للعديد منهم إلى الخارج.

س: هل سبب الهجرة إلى بريطانيا هو رئيس الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو ام العصبة الجهوية التي تلعب تحت لواءها؟

ج: بالنسبة للعصبة لا اعتبر أن هناك شيء اسمه عصبة وجودها مثل عدمها على الورق فقط ، السبب الذي ساهم في الهجرة إلى الخارج هو ادريس الهلالي رئيس الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو و باقي اعضاء هذه المنظومة ..

س: هل ترى أن هناك تغيير في هذه المنظومة لفنون الحرب التايكواندو؟

ج: كي لا نكن عدميين مند سنة 2012 إلى غاية 2020 كان هناك تغيير و لكن ممزوج بالظلم و التهميش و الإقصاء .. في سنة 2012\ الى 2013 كان من الصعب على المنتخب الوطني المغربي التايكواندو السفر فقط عنصرين إلى ثلاثة عناصر فقط و لا يمكن للاعب التواصل مع رئيس الجامعة و الفضل يرجع لمواقع التواصل الاجتماعي بعد الخرجات لبعض الممارسين في رياضة التايكواندو و باقي الرياضات.

س: كيف كنتم تتواصلون مع المدرب الفرنسي مع العلم ان اغلب الممارسين لا يجدون اللغة الفرنسية ؟

ج: كان هناك البعض يتحدثون بطلاقة مع المدرب و بالنسبة للذين لا يجدون تحدث بالفرنسية كان هناك قائد الفريق هو الذي يتوسط لنا بين المدرب في اللغة الفرنسية و يترجمها إلى العربية

س: بالنسبة لك ما هو تصورك العام عن المنظومة الحالة في رياضة التايكواندو؟

ج: يجب تغيير جدري في هياكل الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو ، و ضخ دماء شابة في التسيير و أبعاد الارث كقاعدة أساسية على تسيير الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو لان عشرون سنة على كرسي الرئاسة شيء مخزي و محزن ، يجب ترك فرصة للشباب و تحرير هذه المنظومة من الإقطاع و العشوائية في التسيير نريد منظومة تحترم الابطال المغاربة ليساهموا في تحقيق المجد لهذا الوطن كباقي الدول التي أصبحت اليوم في المقدمة بعدما كانت في السابق غير موجودة في خارطة رياضة  التايكواندو .و على الوزارة الوصية ان تفرض وصايتها على الجامعة من خلال امدادها  بدفتر التحملات و يجب الالتزام به و مراقبته بشكل يومي في كل الملتقيات و التربصات .

س: سؤال من أحد أعضاء الجامعة يقول : عليك ان لا تشرك الجميع في اتهاماتك للجامعة ارجوا ان تحديد الأسماء اللواتي كانوا سببا في هجرتك؟

ج: اولا لا أعرف اسماء أعضاء الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو لأننا لا نتواصل معهم ، اظن ان الأعضاء المرافيقين للجامعة كل واحد يكمل الآخر و المكون يعطي تفسيرا انها منظومة اذن انا أتحدث عن الجامعة الملكية المغربية لتايكواندو .

س: ماهي الاضافة التي قدمها المدير التقني للجامعة فليب بويدو ؟

ج: انا لم الاحظ اي اضافة يقدمها المدير التقني لأنه اصلا لا يعيش في المغرب لا يتابع الابطال و لا يعرف عنهم اي شيء إذن لا يمكن أن يقدم اضافة للمنتخب الوطني المغربي.

س: هل فعلا الابطال كانوا يتاجرون في قنينات المياه من أجل توفير مصاريف التنقل ؟

ج: فعلا هذا صحيح و ليس الماء حتى الياغورت كانوا يبيعون نصيبهم لتوفير مصاريف الجيب للتنقل أو شيء من هذا القبيل.

س: ما هي رسالتك للابطال الذين يدافعون على رئيس الجامعة عبر تدوينات في الفيس بوك؟

ج: جوابي لهم لاحول ولا قوة إلا بالله لهم و اعلم ان ما يقومون به من تدوينات التطبيل لرئيس الجامعة فهي مفروضة عليهم

س : إذا تم تغيير رئيس الجامعة الملكية المغربية التايكواندو هل تعود من جديد لتمثل القميص الوطني .

ج: فعلا ان تم دلك سوف ارجع إلى المنتخب الوطني و ان طلب مني و المهم هو التغيير في المنظومة لان هناك ابطال و بطلات يجب الاعتناء بهم .

س: عندما توجت ببطولة العرب ما هي المستحقات التي توصلت بها من الجامعة ؟

ج: لم اتوصل باي شيء يذكر و الجميع المتوجين لم يتوصلوا باي شيء

س: هل هناك فرق بين الإطار الوطني الفرنسي دافيد و المدربين المغاربة ؟

ج: ليس هناك أي فارق فقط نحن في المغرب لنا عقدة اسم مدرب أجنبي.

س: إلى تمت المناداة عليك لتمثيل دولة أجنبية و حمل علمها الوطني بعدما استغنى منتخبك الام ماذا عساك ان تفعل ؟

ج: اكيد لن أفكر ……
في الاخير يجب محاسبة المسؤولين في هذه الجامعات وتحميلهم مسؤولية هجرة الأبطال والاحباط الذي يعيشونه بسبب اللامبالاة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد