نائبة برلمانية تستغل أزمة فيروس كورونا من أجل توزيع مساعدات تفوح منها رائحة السياسة للأسر المعوزة في ساعات متأخرة من الليل

علاش تيفي

قدمت إحدى البرلمانيات، التي لا تظهر إلا في إحدى التظاهرات الغنائية التي تقام بتطوان مرة في السنة بميزانية تقدر بملياري سنتيم، حيث يكون إشرافها على هذه التظاهرة مناسبة لاستدراج العديد من الأصوات النسائية المحلية لدعم لائحاتها الانتخابية، ولأن الظرفية الراهنة لا تسمح بتنظيم مثل هذه التظاهرات، قامت هذه النائبة البرلمانية إلى توزيع كميات هامة من المواد الغذائية على الجمعيات المناصرة لها، وذلك داخل الأحياء الشعبية.

وقامت الجمعيات المعنية، بتوزيع المواد الغذائية على شكل قفف، على الأشخاص المقربين من مسؤولي تلك الجمعيات فقط دون توسيع رقعة المساعدة، كما أن هذه المساعدات تم توزيعها في ساعات متأخرة من الليل، خارقين حالة الطوارئ الليلي.

هذا الأمر جعل الساكنة تتساءل عن هل هذه المبادرة التي قامت بها النائبة البرلمانية المذكورة لها أبعاد إنسانية؟ أم أنها تقوم بحملة انتخابية قبل الأوان وفي ظل أزمة كورونا من أجل كسب تعاطف الأسر المعوزة؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد