العثماني يستفز المغاربة .. الأحزاب السياسية قامت بجهد كبير لمحاصرة كورونا

علاش تيفي

 دافع سعد الدين العثماني, بقوة عن الأحزاب السياسية خلال ندوة نظمتها شبيبة العدالة والتنمية, عن بعد ليلة أمس الخميس 21 ماي الجاري،  حيث نفى إدعاءات بعض النشطاء والفعاليات المجتمعية والحقوقية ونشطاء مختلف منصات التواصل الإجتماعي والمهتمين بالشأن السياسي الوطني عامة، بخصوص تواري الأحزاب السياسية المغربية عن الأنظار في زمن كورونا.

وأكد العثماني في معرض نقاشه لهذه القضية، بأن الأحزاب السياسية قامت بجهد مقدر في محاصرة تفشي كوفيد 19، حيث قال” أن الأحزاب عموما تحاول ما أمكن في إطار وظائفها التي نص عليها الدستور في الفصل7، أن تساهم أولا في التأطير والتكوين السياسي للمواطنين، وتدبير الشأن العام من خلال المعارصة في البرلمان أو المشاركة في تدبير الشأن العام من خلال الجهاز التنفيدي”، وهو الشيء الذي اعتبره الكثيرون بمثابة إستفزاز من طرف رئيس الحكومة لعامة المغاربة المتضررين من الجائحة، نظرا لغياب أي دور للأحزاب السياسية في التصدي لتداعيات هذه الجائحة، معتبرين أن كل المبادرات هي مبادرات سامية بأمر من جلالة الملك محمد السادس الذي كانت له رؤى استباقية لتنزيل وتنفيذ قرارات وإجراءات صائبة جنبت المغرب خطر هذا الوباء، كما كان له الفضل في إحداث صندوق كورونا لإعانة المتضررين من العدو الخفي

رغم أن العثماني حاول الدفاع عن الأحزاب وتجاهل سخط المغاربة على البرلمانيين والمنتخبين وكل ماله علاقة حزبية، من خلال إشارته للأنشطة السياسية والفكرية والثقافية التي نظمتها الأحزاب، مركزا على أنشطة حزبه على المستوى الوطني، إلا أنه لم يستطع إعطاء أجوبة مقنعة وحلول واقعية للمشاكل الكبيرة التي يتخبط فيها المغاربة في زمن كورونا، ليبقى السؤال قائما ماذا قدمت الاحزاب للمغاربة في زمن كوفيد 19؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………………………………………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد