بعد تعرضهم للإقصاء من دعم جائحة فيروس كورونا.. مواطنون يكسرون حالة الطوارئ ويخرجون للإحتجاج

علاش تيفي

عرف عدد كبير من المدن المغربية، خلال الأيام القليلة الماضية، خروج العشرات من المواطنين الذين تم إقصاؤهم من الدعم الممنوح من قبل صندوق جائحة فيروس كورونا، للإحتجاج والتعبير عن تذمرهم، من الإستراتيجية التي اتخذتها الحكومة من أجل منح الدعم سواء للأسر التي تتوفر على بطاقة النظام الطبي “راميد” أو الأشخاص الذين يشتغلون في قطاعات غير مهيكلة، والتي وصفوها بالفاشلة.

ورغم الحجر الصحي وقانون الطوارئ الصحية المفروض، إلا أن ذلك لم يمنع العديد من المقصيين من هذا الدعم من الخروج للشوارع قاصدين مقرات القيادات والباشاويات من أجل إيصال صوتهم وتبليغ تظلماتهم المتجلية في الدعم، بعد عدم توصلهم بالرسائل عبر الهواتف رغم تعبئة الاستمارات بمعلوماتهم.

وطالب المحتجون الذين كسروا حالة الطوارئ الصحية وتدابير الحجر الصحي، مرغمين على ذلك، من الجهات المعنية بالتدخل العاجل لإعادة المياه إلى مجاريها، وتمكينهم من الدعم الذي هو من حقهم بسبب الأوضاع المأساوية والفقر المضقع الذي صاروا يعشون عليه بسبب أزمة كورونا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………………………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد