وقع ضواحي أكادير .. وفاة طفلة داخل سيارة إسعاف وشبيبة منيب تطالب بفتح تحقيق حول هذه الفضيحة

علاش تيفي

 طالبت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية  التابعة لحزب الإشتراكي الموحد بتكوين الدراركة ضواخي مدينة اكادير، بفتح تحقيق عاجل من طرف السلطات الأمنية، حول حادث وفاة طفلة صغيرة على متن سيارة إسعاف تابعة للجماعة، والتي تم وصفها من طرف الشبيبة بالتي “تفتقر لأبسط التجهيزات الطبية”.

 وقال بيان صادر عن فرع ” حشدة” تكوين الدراركة توفر “علاش تيفي” بنسخة منه، “أن  حركة الشبيبة الديموقراطية التقدمية تكوين الدراركة، تتابع بقلق شديد نبأ وفاة الطفلة إيمان على إثر تعرضها لوعكة صحية (ارتفاع درجة الحرارة) يوم السبت 16 ماي نقلت بسببها للمركز الصحي للدراركة لتلقي العلاجات،  ليتم إخبار عائلة الفقيدة بطلب نقلها للمستشفى الجهوي الحسن التاني بأكادير، و بعد حضور سيارة الإسعاف تفاجأت العائلة بحالتها المزرية و الكارثية (غياب مُرافق – غياب التجهيزات الطبية – غياب  الأكسجين…).

 و أثناء نقل الطفلة للمستشفى الجهوي وافتها المنية قبل الوصول.

 وبناء على ماسبق، و إضافة إلى السياقة المتهورة التي تم تسجيلها، فإننا داخل حشدت تكوين الدراركة نعلن ما يلي :

 – تقديم تعازينا الحارة وخالص المواساة لأسرة الشهيدة

– استنكارنا للحالة المزرية لسيارة الإسعاف الجماعية

– مطالبتنا بفتح تحقيق في النازلة، وتوفير سيارة إسعاف في المستوى  لخدمة ساكنة جماعة الدراركة مع توفير سائقين ومرافق من المنطقة.

-مطالبتنا الجهات الوصية (مندوبية الجهويية للصحة جماعة الدراركة) على إنشاء قسم المستعجلات بدار الولادة.

–  دعوتنا كافة الإطارات التقدمية الديموقراطية لمواساة عائلة الشهيدة والضغط من أجل تحديد المسؤوليات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

……………………………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد