في زمن كورونا.. 80 بالمائة من أطباء الأسنان بالمغرب يعانون من الإفلاس

علاش تيفي

كشفت الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر، عن نتائج وصفتها بــ ”الكارثية والمقلقة جدا”، حول التداعيات السوسيو اقتصادية على هذه العيادات.

وقالت الدراسة، التي أنجزها جامعيون متخصصون في الاقتصاد وعلم الإحصاء وشملت 1612 طبيب أسنان بالقطاع الخاص، ما يقارب ثلث العيادات، إن 99.57% من العيادات تأثرت بشكل مباشر بجائحة فيروس كورونا، و89% من المهنيين عاجزون عن تحمل الخسائر لتعليق العمل بالعيادات لأزيد من شهرين، بسبب انعدام المداخيل مع تراكم الديون بأنواعها، من أقساط القروض البنكية، وكمبيالات شركات المعدات الطبية ومواد الأسنان، بالإضافة إلى المديونية المتراكمة لدى مختبرات ترميم الأسنان، مع عدم القدرة على الوفاء بالمصاريف الثابتة للعيادة، من كراء وفواتير الكهرباء والماء والهاتف، ناهيك عن الالتزامات العائلية، كما أن 20% عبروا عن عجزهم منذ الأيام الأولى للتوقف، و 72% فقدوا ثقتهم في مستقبل المهنة.

واعتبرت الفدرالية نفسها أن هذه المؤشرات خطيرة تستدعي تدخلا عاجلا للحكومة ب”تبني إجراأت مدروسة برؤية إستراتيجية تعتمد هاته الأولويات التي تضمن عودة العيادات للعمل، واستمرارها لغاية تجاوز الأزمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………………………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد