وزارة الصحة تكافئ الأطر الطبية على عملهم الجبار في أزمة كورونا بتقديم وجبات متعفنة

علاش تيفي

فضيحة من العيار الثقيل تلك التي شهدها مستشفى القرب بدار بوعزة بإقليم النواصر بجهة البيضاء سطات، بسبب استهتار وزارة الصحة بأطرها الطبية، التي تضحي بالغالي والنفيس في ظل أزمة فيروس كورونا، بعد تزويدهم بوجبات غذائية متعفنة.

ووضعت أطر صحية أكياسا بلاستيكية تحتوي على ما يسمى وجبات فطور وسحور فوق طاولة معدنية، والتقطت صورا تذكارية معها للتاريخ والذكرى، حتى تعرف الأجيال المقبلة، ما كان يتناوله ممرضون وأطباء من وجبات خلال فترات الاستراحة في مواجهة فيروس قاتل، وهي عبارة عن قطع صغيرة من الخبز وهلالية صغيرة، وسندويش صغير ملفوف في ورق لا يسد رمق 24 ساعة متتالية من العمل المتواصل.

واحتجت أطر المستشفى على ما وصفته بتجاوز في حقها واستهتار بها وتنقيص من مجهوداتها اليومية في خدمة المواطنين والمرضى، وبعضها قبلت عن طيب خاطر أن تنتقل من مستشفيات أخرى إلى مستشفى القرب المدشن حديثا، لرفع العبء عن مستخدميه، والمساهمة الجماعية في التعبئة ضد الفيروس.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

……………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد