فارس يحرص على التفعيل السليم لعملية المحاكمات عن بعد بمختلف محاكم المملكة

 

علاش تيفي

أصدر المجلس الأعلى للسلطة القضائية، يومه الإثنين، بلاغ، حول تتبع تفعيل المحاكمات عن بعد بمختلف محاكم المملكة خلال الفترة الممتدة من 11 الى 15 من شهر ماي 2020.

وقال المجلس الأعلى للسطلة القضائية في بلاغه : “في إطار حرصنا على التفعيل السليم لعملية المحاكمات عن بعد من خلال المتابعة اليومية والمواكبة الدقيقة لكل تفاصيلها وجزئياتها التنظيمية والتقنية والبشرية اللازمة بمختلف محاكم المملكة من أجل إرساء أسس هذا المشروع الإصلاحي الطموح في ظل سياق وطني ودولي استثنائي يلزمنا جميعا بمقاربات وتدابير تشاركية استباقية تحافظ على الصحة والسلامة للجميع وتمكن في نفس الآن من استمرارية مرفق القضاء في أداء واجباته الأساسية ومهامه الحيوية في احترام تام لكل الضمانات الدستورية والقانونية والحقوقية”.

وأكد المصدر ذاته على أنه :” فإننا نسجل بكل اعتزاز الحصيلة الهامة والوتيرة المتزايدة للنتائج وللمؤشرات الإيجابية التي تحققت في الأسبوع الثالث منذ بداية هذه العملية، حيث قامت مختلف محاكم المملكة خلال الفترة الممتدة من 11 الى 15 من شهر ماي الجاري، بعقد (330) جلسة عن بعد أدرج خلالها (5006) قضية وتم البت في (2091)منها”.

وأوضح البلاغ انه :”وقد استفاد من هذه العملية (5322)معتقلا، تمت محاكمتهم عن بعد، وقاية وحماية لهم ولكل العاملين والمرتفقين من المخاطر الصحية المحتملة الناجمة عن عملية نقلهم الى مقرات المحاكم في هذه الظرفية الاستثنائية، كما تم الإفراج عن (206) منهم لأسباب مختلفة”.

وتابع :”أرقام ومؤشرات تعبر بكل تأكيد عن حجم الجهود المبذولة المتواصلة من طرف كل السلطات والمؤسسات والمهنيين التي يستحقون عنها كل الشكر والثناء من أجل تكريس أفضل الممارسات والرفع من دينامية هذا المشروع الهام وتجويده على مختلف المستويات حيث يبدو جليًا الارتفاع المستمر في عدد الجلسات المنعقدة وعدد الملفات المدرجة وكذا الأحكام الصادرة وعدد المعتقلين المستفيدين وذلك مقارنة مع الاسبوعين الماضيين”.

وختم المجلس الأعلى للسطلة القضائية بلاغه مؤكدا :”وسنبقى حريصين على مواصلة هذه الدينامية الإيجابية من خلال تعبئة كل الجهود والموارد المتاحة ورصد وتجاوز كل الصعوبات والعقبات وتجويد آليات التنظيم والتدبير صونًا وضمانا للقيم الأساسية للمحاكمة العادلة وحفظا للصحة والسلامة للجميع”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد