الكمامة المضيئة .. ثورة أميركية لرصد فيروس كورونا بشكل فوري

علاش تيفي

طور باحثون أميركيون كمامة وجه قادرة على بعث إشارة عندما يتنفس شخص مصاب بفيروس كورونا المستجد أو يسعل أو يعطس، وفق تقرير لموقع “بيزنس انسايدر”.

ونشر الفريق المكون من علماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد أبحاثه لأول مرة في 2016، عندما صمم التكنولوجيا من أجل التصدي لخطر فيروس زيكا.

ويعملون الآن على تعديل الجهاز مرة أخرى للكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وتضيء الكمامة عبر إنتاج  إشارة “فلورية” عندما يتنفس شخص مصاب بالفيروس أو يسعل أو يعطس.

وإذا أثبتت التكنولوجيا نجاحها، فقد تغطي العيوب المرتبطة بأساليب الفحص الأخرى مثل فحص درجة الحرارة.

ويمكن للأطباء استخدامها لتشخيص المرضى على الفور، دون الحاجة إلى إرسال عينات إلى المختبر.

ويناقش المختبر ما إذا كان سيتم تضمين أجهزة استشعار داخل الكمامة أو تطوير وحدة نمطية يمكن إرفاقها بأي كمامة دون وصفة طبية.

وقال التقرير إن هذه التكنولوجيا الثورية أثبتت فاعليتها. وبحلول عام 2018، كان بإمكانها الكشف عن السارس والحصبة والأنفلونزا والتهاب الكبد C وفيروسات أخرى.

تتكون مستشعرات الكمامة من مواد وراثية، الحمض النووي وحمض نووي ريبوزي، التي ترتبط بالفيروس، وتحتاج أجهزة الاستشعار في الكمامة إلى شيئين ليتم تفعيلها، الرطوبة التي تنتجها أجسامنا من خلال جزيئات الجهاز التنفسي مثل المخاط أو اللعاب. إضافة إلى التسلسل الجيني للفيروس.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد