أول خروج إعلامي لبودريقة بعد تسريب المكالمة ” أعلن استنكاري لتسريب المكالمة وأتحفظ بكامل حقوقي كمواطن للجوء للمساطر القانونية”

 

علاش تيفي – أمين شطيبة 

أكد محمد بودريقة رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم أنه بصفته الشخصية كمواطن مغربي وليس بصفاته الرياضية السابقة أوالسياسية الحالية، يعلن إستنكاره لتسريب شريط صوتي جمعه قبل أشهر مع أحد الأصدقاءه من محبي نادي الرجاء الرياضي.

وأقر بودريقة في تصريح حصري خص به جريدة “علاش تيفي” أنه : “أبديت فيه رأيي الشخصي في نازلة تخص ازدواجية المهام داخل القطاع الرياضي ، نازلة كانت موضع نقاش لدى الرأي العام الوطني الرياضي”.

وأعرب بودريقة على أسفه من تسجيل المكالمة ما يتنافى مع القانون المغربي وأنه يتحفظ بكامل حقوقه كمواطن للجوء للمساطر القانونية التي تحمي خصوصية المواطن.

وأردف المتحدث ذاته :”شاجبا إقتطاع المكالمة وإستغلالها في تشويه سمعتي وشخصي وإستغلالها في هذه الظرفية الزمنية لإثارة الفتنة ونحن في الأواخر العشرة من شهر رمضان المبارك”.

وتابع :”شهر التسامح والتضامن والتكافل والتآزر ٠وفي هذه الظرفية العصيبة التي يجتازها بلدنا الحبيب في مواجهة وباء كورونا ، والتي تلزمنا كمواطنين أن نشد على أيدي بعضنا البعض للتغلب على هذا الوباء ونبد كافة إختلافاتنا الرياضية أو الساسية أو غيرها، أجد نفسي ملزما كمواطن مغربي إنطلاقا من تربيتي وأخلاقي ومبادئي ٱن أوجه إعتذارا لكافة مكونات نادي الوداد الرياضي على سوء الفهم وتحوير كلامي في المكالمة التي كانت في وقت كنت فيه مشغولا بأمور شخصية والتزامات كبرى ، فتحذتث بعفوية ودون أقصى تركيز في إختيار الكلمات والمفردات اللغوية الدقيقة”.

وأكد :”كما أجدد إستنكاري وبشدة وتأسفا بليغا أن مسربي المكالمة ومن فعل فعلته في إقتصاصها والتلاعب بها هم من يدعون إنتماءهم لنادي الرجاء ٠ وقد أحذث هذا أثرا سلبيا على نفسيتي إلا أن إيماني القوي بالله يدعوني للصبر والحلم على ظلم الإخوة”.

وقال في الأخير :”وأستغل مناسبة الشهر الكريم في توجيه ٱخلص المتمنيات لكافة مكونات نادي الرجاء الرياضي وعلى رأسهم الجمهور الكبير والعظيم للنادي ٠ ولا تفوتني الفرصة بتجديد الرحمات على المرحوم بكاري والظلمي وكافة شهداء الرجاء لاعبين وٱطر وجماهير، كا أجدد الرحمات على شهداء كورونا وأرفع ٱكف الدعاء للعلي القدير بشفاء المصابين وحفظ المواطنين والوطن الحبيب ٠ مع توجيه رسالة بقا فداركم ٠إتقاء لشر هذا الوباء”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد