مسلسل كورونا والسلطة .. تهميش دور رؤساء الجهات أمام الولاة والعمال في إجراءات رفع الحجر الصحي

علاش تيفي

بعدما تم منح اختصاص تنزيل عملية رفع الحجر التدريجي للولاة والعمال عبر لائحة المهن التي بدأ يسمح بممارستها، عاد التساؤل من جديد عن دور مجالس الجهات في هذه العملية، بعدما كانوا قد احتجوا على سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في عملية فرض الحجر واتخاذ مختلف الإجراء ات والتدابير ضد جائحة فيروس كورونا، دون استشارة مع رؤساء الجهات ولا حتى الأخذ بعين الاعتبار الفرق الحاصل في نسبة الوباء داخل كل جهة على حدة.

وبعد التوجه الذي أخذه المغرب من أجل رفع الحجر الصحي جهويا بشكل تدريجي، تم تغييب كلي لرؤساء الجهات الذين خصصوا جزء كبير من ميزانية جهاتهم في القضاء على هذا الوباء، سواء بطرقهم العامة من خلال تحويل ميزانياتهم لأبواب مختلفة لصندوق جائحة كورونا، أو بطرق خاصة بكل مجلس تتعلق بطرق صيانته ومساهمته سواء في عمليات التعقيم أو دعم المستشفيات.

ويشار إلى أن رؤساء الجهات سجلوا غضبهم على رئيس الحكومة، بعد شروع عدد من العمال والولاة في رفع الحجر تدريجيا، دون التشاور معهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………………………………………

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد