هذا ما قررته إبتدائية فاس في ملف الخلية الفيسبوكية التابعة لـ “البيجيدي” بأولاد الطيب

علاش تيفي

قررت إبتدائية فاس زوال يوم أمس الجمعة 15 ماي الجاري، تأجيل النظر في الملف الجنحي التلبسي المتعلق بخلية فيسبوكية مكونة من ثلاثة أشخاص ينتمون لحزب العدالة والتنمية بجماعة أولاد الطيب، إلى 29 من الشهر الجاري، أي إلى ما بعد شهر رمضان المبارك.

وكانت هذه القضية التي هزت الرأي العام الفاسي تفجرت بعدما تقدم قائد جماعة أولاد الطيب ضواحي فاس، ومعه ثلاثة من أعوان السلطة المحلية ومنتخبون ورئيس الجماعة بشكايات إلى وكيل الملك  بفاس، يتهمون فيها الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية(م.ب) بالجماعة المذكورة وتقني سابق بها ينتمي هو الأخر إلى نفس الحزب،  وكذا عنصر أخر من شبيبة المصباح، بإستعمال صفحة فيسبوكية تحمل إسم “أولاد الطيب سيتي” للتشهير بالسلطات المحلية ومن يختلفون معهم سياسيا، عبر نشر إدعاأت كاذبة ووقائع مادية بقصد المس بالحياة الخاصة للمشتكين عبر نفس الصفحة، حيث جرى إعتقال شخصين فيما يتابع الثالث في حالة سراح.

هذا وخلصت أطوار جلسة الأمس(الجلسة الثانية)، بتوجيه تهم جنحية ثقيلة تتلخص في “القيام ببث وتوزيع إدعاأت ووقائع كاذبة عبر كتابات ومنشورات بوسائط إلكترونية”، وهي المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 447.1و 447.2 من القانون  رقم103.13، المتعلق بمحاربة الإشاعة ونشر الأخبار الزائفة الذي دخل حيز التطبيق ببلادنا في فاتح شتنبر من عام 2018.

وأكد مصدر طليع أنه بعد إجراء أطوار الجلسة واستمعت المحكمة إلى محاميي المتهمين وأصحاب الشكايات، طالبت النيابة العامة بإضافة تهمتين إلى التهم المنسوبة للكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية، تتعلق الأولى بخرق حالة الطوارئ الصحية، والثانية بالتحريض على التجمهر، قبل أن تقرر هيئة الحكم تأخير الملف إلى التاريخ المذكور أعلاه، حيث أمرت بإحضار المتهمين في الملف لتكون الجلسة حينها حضورية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………………………………………………………………………………………

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد