صفقة مشبوهة بمقاطعة أكدل في ظل أزمة كورونا .. وبديعة بناني تحت المجهر

علاش تيفي

وجه فريق الأصالة والمعاصرة بمقاطعة أكدال بالرباط، اتهامات لبديعة بناني، رئيسة المقاطعة والتابعة لحزب العدالة والتنمية، تتعلق بهذر وتبذير المال العام، بطريقة غير قانونية، وتتسبب في المساءلة القانونية.

وما جعل الفريق البامي بالمقاطعة المذكورة، يقف على هذه التلاعبات، هو إجراء مهرجان وهمي وافتراضي في ظل أزمة جائحة فيروس كورونا، دون تشاور أو حتى إخبار مستشاري المجلس، ضاربة عرض الحائط المقاربة التشاركية التي ينص عليها دستور 2011.

وتساءل مستشارون وأعضاء في مقاطعة أكدال الرياض، عن الجدوى من تنظيم مهرجان افتراضي على وسائل التواصل الاجتماعي في هذه الظروف، وعن سبب إصرار مكتب مجلس المقاطعة على صرف وتبذير المال العام، في وقت تحتاج فيه بلادنا إلى تظافر جهود جميع المؤسسات، من أجل مواجهة جائحة فيروس كورونا، وتحويل كل الإيرادات المخصصة للأنشطة غير الرئيسية للقطاع الصحي بتراب المقاطعة، أو الاحتفاظ بها لصرفها عند تنزيل تدابير رفع الحجر الصحي، في ما ينفع المواطنين والمواطنات ويحافظ على صحتهم.

وأكد فريق البام بالمقاطعة، أن بديعة بناني، كان لها رأي آخر، يتمثل في “تفويت الصفقة لشركة لا نعلم المعايير التي اعتمدتها، لتنظيم مهرجان لا يشمل فنانين وكتابا وشعراء، يمكن أن ينقذهم على الأقل من أزمة قد يمرون بها، بل هو مهرجان إيديولوجي تساهم فيه جمعيات مقربة من الحزب الحاكم لتمرير خطابات وثقافة معينة لأطفالنا”، مطالبين بالتدخل الفوري من قبل والي جهة الرباط سلا القنيطرة، من أجل إلغاء هذا المهرجان وصفقته.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………………………………………………………………………………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد