انتفاضة كبيرة للمهاجرين المغاربة العالقين بالخارج ضد العثماني وحكومته

علاش تيفي

أشعل سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، فتيل انتفاضة عالمية للمغاربة العالقين في الخارج ضد المغرب، بعد أن تلاعب باللغة وهو يصرح في خرجة تلفزيونية يوم الخميس الماضي، بأنه يتم إعداد السيناريوهات لإنجاح عودة 27 ألفا و850 من المغاربة العالقين في البلدان الأجنبية، والمسجلين بقنصليات المملكة في الخارج، وهذه الاجراء ات تتعلق بفتح الحدود.

هذا التصريح من قبل رئيس الحكومة، جعل مئات المغاربة بمختلف الدول الأوروبية، يشاركون في مظاهرات ضد الحكومة المغربية للمطالبة بحقهم في العودة إلى وطنهم، بعدما باتوا يعيشون التشرد في البلدان التي ذهبوا إليها قبل إغلاق الحدود وفرض الحجر الصحي، بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويشار إلى أن وكانت قمة التناقض قد ظهرت بين رئيس الحكومة العثماني، ووزير الخارجية والتعاون الدولي وشؤون الجالية، ناصر بوريطة، هذا الأخير أكد أن الإجراأت متواصلة لتسريع عودة المغاربة العالقين بالخارج، وعلى غراره، يصرح المسؤولون الدبلوماسيون المغاربة، بأنهم يتحركون لاحتواء الأزمة بتقديم مساعدات فيما يتعلق بالإقامة والأكل للعالقين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد