بشرى سارة للجميع .. “الدبابير القاتلة” ليست أخطر حشرة في الأرض

علاش تيفي

منذ ظهور “الدبابير القاتلة” لأول مرة في الولايات المتحدة قبل أيام، والعالم يشعر بالقلق منذ ذلك الخطر الجديد، الذي لم يخطر على بال، ويتزامن مع أزمة فيروس كورونا المستجد.

والاثنين، عادت تلك الدبابير القاتلة لتتصدر عناوين الصحف بعدما لقي رجل مصرعه في شمال غرب إسبانيا، إثر لدغة قاتلة من “الدبور الآسيوي العملاق”.

ولدغ الرجل، وهو من فيليسترو في غاليسيا، ويبلغ عمره 54 عاما، في حاجبه بواسطة الدبور، بينما كان قريبا من عش دبابير يقع عند خلية نحل يمتلكها، وفق ما نقل موقع “فوكس نيوز”.

ورصدت الحشرات الآسيوية القاتلة لأول مرة في نهاية الأسبوع الماضي في ولاية واشنطن الأميركية، ويمكن أن يصل طول تلك الدبابير إلى بوصتين، ومن المعروف أنها يمكن أن تمحو مستعمرات النحل في غضون ساعات، لكنها ليست أخطر الحشرات التي تتواجد على كوكبنا، بحسب تصريحات حديثة.

وسبق أن أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الدبابير يمكن أن تقتل ما يصل إلى 50 شخصا سنويا، فيما حذر خبراء من أن مثل هذه التقارير أثارت ذعرا قد يؤدي إلى المزيد من الضرر “غير الضروري”، لأن الأمر يبدو في المجمل “استثنائي”، وليس منتشرا على نطاق واسع.

أما الحشرة الأكثر خطورة فهي للمفارقة، معروفة للغاية، ونسمع عنها وربما نراها بشكل مستمر، وهي البعوض.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد