كارثة ببنسليمان .. المساحات الخضراء في خبر كان والمجلس البلدي تعرض للنصب في 4 ملايير

علاش تيفي

تواجه المساحات الخضراء بمدينة بنسليمان، خطر الإنقراض والإندثار، رغم أن مشروعها كلف أكثر من أربعة ملايير سنتيم، في السنوات الأخيرة، وتضررت الحدائق والأغراس والأعشاب، التي باتت في حالة سيئة في زمن كورونا، بل إن بعضها صار مرتعا للدواب، بسبب غياب الحراسة.

وباتت المساحات الخضراء توجد في مفترق الطرق حاليا، بفعل عدم التزام الشركة التي تعاقد معها المجلس البلدي بعدد من بنود العقد الموقع معها، خصوصا في ما يتعلق بالعنصر البشري واللوجيستيكي، من أجل تتبع وصيانة ومراقبة المساحات الخضراء.

وينص العقد على توظيف 42 عاملا، إلا أن الشركة تكتفي بستة، يشتغلون في سيارة واحدة، الأمر الذي أثر على الأداء، وانعكس بشكل سلبي على وضعية المساحات الخضراء.

ولم تلتزم الشركة بتشغيل النافورة الرئيسية في مدخل المدينة، رغم التنصيص عليها في العقد، ورغم وجود بنود دقيقة وواضحة تفرض على الشركة أداء ذعائر وتعويضات على الإخلال بأي التزام.

ووسط كل هذه الخروقات التي تطال الفضاء ات الخضراء بابنسليمان، إن المجلس البلدي ببنسليمان لم يحرك ساكنا في هذه القضية، من أجل محاسبة الشركة التي لم تحترم بنوذ العقد ودفتر التحملات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………………………

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد