الداخلية تتدخل لفتح تحقيق في بؤر المصانع التي رفعت عدد الإصابات بفيروس كورونا بالمغرب

علاش تيفي

قامت الداخلية بفتح تحقيق في البؤر التي سجلت ببعض المصانع في عدد من المدن، والتي رفعت عدد الإصابات بفيروس كورونا في صفوف المنخرطين بشكل ملحوظ، بعدما كان منحنى الإصابات يعرف تراجعا.
وركزت الأبحاث على ظروف الاشتغال داخل هذه المصانع والتدابير التي تم اتخاذها لضمان السلامة الصحية للعاملين بها، ومدى احترام هذه الوحدات للشروط التي تم وضعها من أجل السماح لها بمواصلة نشاطها أو استئنافه.

وتركز الأبحاث حاليا، على أربع شركات بالبيضاء واثنين بفاس وسابعة بالقنيطرة، من أجل التحقق من التدابير المتخذة داخل مقرات العمل وتنظيم توقيت الشغل، ليمكن من تحديد الأسباب المباشرة في انتشار العدوى.

ويشار إلى أن الوزارات المعنية حددت قائمة مرجعية تسمح بتقييم دقيق للمصانع القادرة على العمل، إذ لا يمكن لأي وحدة صناعية العمل بدون إذن مصادق عليه من قبل الجهات المعنية، والتأشير عليه في مرحلة نهائية من قبل السلطات الإقليمية، مضيفة أن القطاعات الصناعية، مثل صناعة الملابس والمنتوجات الغذائية والزراعية، والكابلات، وصناعة السيارات تخضع لتدابير إضافية، من أبرزها تقليص ثلثي العمال بالمصانع وتوزيعهم وفقا لثلاث مجموعات، واحترام مسافة 5 أمتار مربعة لكل عامل في مناطق العمل، وتركيب كاميرات الأشعة تحت الحمراء لقياس درجة الحرارة عند مدخل المصنع، وتوفير طبيب مهني دائم في أمكنة العمل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد