حراس السيارات يحكمون البيضاء.. منحرفون يبتزون السائقين للحصول على دراهم وشجارات يومية تقلق راحة المارة

علاش تيفي

عبر عدد كبير من المواطنين عن سخطهم الكبير بخصوص حراس السيارات “الكارديانات”، خصوصا ساكنة العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء، إذ باتو يستنكرون المعاناة التي يعيشونها صباح مساء، على يد أشخاص نصبوا أنفسهم ضد القانون حراسا للسيارات، واستفزاز أصحابها لتحقيق أرباح ليست من حقهم.

وفي فترة الحجر الصحي التي تعيشها مدينة الدار البيضاء، لا بد أن يثير انتباهك في شوارع وأزقة الدار البيضاء عدد من الرجال والشباب وهم يرتدون صدريات صفراء وبرتقالية اللون، يستعينون بصافراتهم لإعلام السائق أنهم قادمون لاستخلاص ثمن خدمة حراسة سيارته، بينما هناك من يجري متأبطا عصا لفرض نفسه على كل سائق أراد مغادرة المكان المخصص لركن السيارات.

ولأكثر من 10 مرات في اليوم، يتعرضو السائقون لمضايقات من قبل بعض الحراس، الذين كان أحدهم يجري بمجرد تأكده من أن السائق سوف يتحرك من مكانه، لمطالبته بأداء دراهم معدودة مقابل خدمة لم يؤدها وليست حتى من حقه، بينما تتعرض أغلب النساء وكذا عدد من الرجال الذين لا يستطيعون مواجهة الفتوة بمجرد إبدائهم الرفض، لوابل من السب والتهديد بالعنف وعدم تحريك السيارة إلا بعد أداء خمسة دراهم.

ويشار إلى أنه لا يكاد يمر يوم دون أن تقع مناوشات وملاسنات تصل في بعض الأحيان إلى حد التدافع والاحتكاك، بين الفتوات الذين يحكمون قبضتهم على شوارع وأزقة أحياء العاصمة الاقتصادية، في محاولة لاستعراض القوة لمنع بعضهم البعض من مخاطبة زبائن آخرين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد