14 ألف طالب بكليات الطب الأوكرانية يعيشون مصيرا مجهولا.. بعد فرض إجراء امتحان وهمي وتهديدهم بالطرد

علاش تيفي

قام أزيد من 14 ألف طالب في سنتهم الأخيرة بكليات الطب في أوكرانيا، بتوجيه رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأوكراني والمسؤولين المغاربة، للتدخل لإنقاذهم مما أسموه بسيناريو الرعب، بفرض امتحان وهمي عليهم وتهديد بعضهم بطردهم إلى الشارع.

وكشف عدد كبير من الطلاب، أنهم في سنتهم الآخيرة من الدراسة كانو ينتظرون الحصول على شهادة التخرج، إلا أن الكليات فرضت عليهم اجتياز امتحان “كروك”، وهو امتحان شكلي لا يعتمد به في المغرب.

كما أن بعض الطلاب يعيشو ضغطا كبيرا بسبب فيروس كورونا، الشيء الذي جعلهم يطالبون بعدم اجتياز امتحان “كروك”، والعودة إلى المغرب في أقرب وقت ممكن، رافضين المخاطرة بحياتهم من أجل شهادة لا قيمة لها بالمغرب.

ويشار إلى أن معاناة الطلبة المغاربة الذين يدرسون بأوكرانيا، ارتفعت بسبب انتشار فيروس كورونا، الشيء الذي جعلهم يعيشون تحت ضغط رهيب خوفا من طردهم من الأحياء الجامعية، بعد توقف توصلهم بالمال من عائلاتهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………………

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد