الهيلالي يعلق على انتفاضة المدربين المتضررين من كورونا ب “للبقية حديث” ويدعو معهم بالهداية

 

علاش تيفي – أمين شطيبة

وأخيرا بعدما تعالت أصوات المدربين في رياضة التايكواندو المطالبين من إدريس الهيلالي رئيس الجامعة دعم المدربيين الذين تضررو من إغلاق النوادي بسبب جائحة فيروس كورونا، خرج هذا الأخير ليعلق باللاشيء.

وعلق الهيلالي خلال مروره في حوار مباشر على موقع “LE2030” بخصوص موضوع “المدربين المتضررين في زمن كورونا” بكلمات مرتبكة، حيث قال ” ليس لذي ما أقول هناك الكاتب العام وهو الناطق الرسمي سيجيب، وللبقية حديث، ولله يهدي ما خلق”.

وأثار تعليق رئيس الجامعة الملكية المغربية للتايكواندو الكثير من السخرية، حيث حاول المدربين والمهتمين برياضة التايكواندو تفسير تعليق غير مفهوم للهيلالي، وهو مرتبك في كلماته كأنه يرقص رقصة الديك المذبوح بعدما هاجمه أغلب المدربين خلال البث المباشر، بسبب تنصله من مساعدة العمود الفقري لرياضة النبيلة.

وفي سياق ذاته نوه الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية، بمبادرة طارق فكري التي رفعها لوزارة الشباب والرياضة والثقافة والتي تتضمن مجموعة من الاقتراحات لحل أزمة المدربين.

وأكد عبد النبي السعودي مدرب البطلة أبو فارس خلال ذات البث على أن رئيس الجامعة مارس أسلوب المراوغة والتنصل من مساعدة المدربين في هذه الظرفية الحرجة والعصيبة.

وأقر المدرب الوطني يوسف شطيبي على أن المدربين فقدوا الثقة في رئيس الجامعة، وأن الوقت قد فات حتى لو أراد مساعدة المدربين.

ويشار إلى أن مدربي رياضة التايكواندو قد انتفضوا في وجه رئيس الجامعة بعد هروبه من مساعدة المدربين وتنصل منهم رغم أنهم من وضعوه في منصب الرئيس.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد