جائحة فيروس كورونا تنهي حياة الآلاف من المقاولات المغربية والمندوبية السامية للتخطيط تنذر بالكارثة

علاش تيفي

منذ ظهور جائحة فيروس كورونا بالمغرب، وإلى حدود اليوم، تبقى التوقعات جد مقلقة بخصوص وضعية الإقتصاد المغربي بمقاولاته وشركاته، خصوصا وأن مجموعة من القطاعات تعاني في صمت، منذ بداية الحجر الصحي بالمغرب، والذي يمتد لأزيد من شهر ونصف.

ومن بين القطاعات التي تعاني اليوم، قطاع السياحة ومختلف المهن المرتبطة به، من طيران وشركات كراء السيارات السياحية، حيث ظهرت الأثار مباشرة منذ بداية الحجر الصحي، أي منذ اليوم الأول لظهور فيروس كورونا.

وكشفت المندوبية السامية للتخطيط، عن معطيات صادمة خلال البحث الذي أنجزته في الفترة ما بين 1 و3 أبريل الماضي، وأكدت أن حوالي 57 % من المقاولات توقفت عن النشاط إما مؤقتا أو نهائيا، و142 ألف مقاولة تعاني اليوم، منها 72 % مقاولة صغرى، و26 % متوسطة، و2 % من المقاولات الكبرى، وقد علقت حوالي 135 ألف مقاولة نشاطها مؤقتا، و6300 أقفلت بشكل نهائي، وأقفلت أبوابها كذلك حوالي 89 % من مشاريع الإيواء والمطاعم، و76 % من مشاريع النسيج والجلد، و73 % من مشاريع التعدين والميكانيك، و60 % من قطاع البناء.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد