ارتفاع الضغط الدموي والصوم يؤدي إلى الموت البطيء

علاش تيفي

يتخوف الكثير من مرضى ارتفاع الضغط الدموي، من الصوم، والبقاء ساعات طويلة دون أكل أو شرب، وهي التخوفات التي يمكن أن تكون في محلها، لا سيما إذا كانوا يعانون أمراضا مزمنة أخرى، ولا يحرصون على اتباع نظام غذائي صحي، ولا يستفيدون من ساعات النوم الكافية.

غالبا ما يرافق الصوم، الكثير من التغيرات في أنماط النوم والأكل، الأمر الذي يؤثر على معدل ضغط الدم لدى بعض المرضى الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم. ومن أجل تجنب كل ذلك، يشدد الاختصاصيون على ضرورة تغيير نمط الحياة، واتباع بعض النصائح التي تمكن من خفض ضغط الدم المرتفع، سيما خلال رمضان، منها التخلص من الوزن الزائد، باعتبار أنه غالبا ما يرتبط ارتفاع ضغط الدم، ارتباطا وثيقا، بزيادة الوزن، إذ يلاحظ ارتفاعه في ظل الإصابة بالسمنة والتي قد يترتب عنها أيضا انقطاع النفس أثناء النوم، ما يساهم في رفع ضغط الدم.

غالبا ما يرافق الصوم، الكثير من التغيرات في أنماط النوم والأكل، الأمر الذي يؤثر على معدل ضغط الدم لدى بعض المرضى الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم. ومن أجل تجنب كل ذلك، يشدد الاختصاصيون على ضرورة تغيير نمط الحياة، واتباع بعض النصائح التي تمكن من خفض ضغط الدم المرتفع، سيما خلال رمضان، منها التخلص من الوزن الزائد، باعتبار أنه غالبا ما يرتبط ارتفاع ضغط الدم، ارتباطا وثيقا، بزيادة الوزن، إذ يلاحظ ارتفاعه في ظل الإصابة بالسمنة والتي قد يترتب عنها أيضا انقطاع النفس أثناء النوم، ما يساهم في رفع ضغط الدم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد