أسرة التعليم متخوفة من التلاعب بمخزون الداخليات والمطاعم المدرسية

علاش تيفي

بات عدد كبير من المسؤولين بوزارة التربية الوطنية، يتخوفون من التلاعب بمخزون الداخليات والمطاعم المدرسية، من مواد غذائية ومواد التنظيف وغيرها، خاصة أن الدراسة توقفت منذ شهر مارس الماضي، بسبب جائحة فيروس كورونا.

وبدأت مجموعة من المؤسسات التعليمية في التفكير في توزيع هذه الإعانات على التلاميذ المعوزين، الذين كانوا يستفيدون من تلك الوجبات، عوض تخزينها في أدراج الداخليات، أو التلاعب بها من قبل ممونين وإداريين، خاصة أن بعض صفقات شراء مواد معينة، تمت دون التوصل بالمنتوج.

وراسل مجموعة من الأشخاص بأسرة التعليم، سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق باسم الحكومة، من أجل الوقوف في وجه المتلاعبين، والحرص على توزيع تلك المؤن بشكل عادل على التلاميذ المعوزين، الذين قد يواجهون مشاكل في الحصول على المواد الغذائية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

……………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد