برامج رمضانية تستضيف شخصيات غير معروفة عند المثقفين

علاش تيفي – عبدالرحيم الادريسي

أول سؤال يسيطر على بال كل مثقف مغربي، عند مشاهدته لبعض حلقات الكاميرا الخفية أو إحدى البرامج التي تستضيف في كل حلقة ضيفا، وهنا بالتأكيد الحديث عن البرامج الترفيهية فقط أو التي تسمى ب”الفنية”، لا السياسية التي تحتاج على سبيل المثال، لشخصية بارزة في الشأن السياسي،القانوني، والدستوري، ولا الاجتماعية التي تحتاج لشخصيات لها دراية بالتغيرات الاجتماعية والنظريات الأنثروبولوجية والفلسفية، ولا التربوية التي تفرض البحث عن فاعل تربوي أو باحث في البيداغوجيات ونظريات التعلم..

من هي هذه الفتاة؟ من هي هذه السيدة؟ من هو هذا الشاب؟ من هو هذا السيد؟ أسئلة يطرحها المثقف الذي تفرض عليه في بعض الأحيان مشاهدة التلفزيون، نظرا لاهتمام أسرته بما يعرض فيه. المثقف المغربي لا يعرف شخصية تدعى “فنانة” وهي لم ترقى لحمل هذه الصفة، ولا يعر أي اهتمام لشخص يدعى “فنان” وهو لا زال لا يعرف حتى نبذة عن تاريخ الفن الذي يدعى فنانا فيه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد