بعد فضيحة قطاع الصحة بأكادير .. مطالب بتصحيح الأوضاع في زمن كورونا

 

علاش تيفي

ارتفعت حدة الإحتقان داخل قطاع الصحة بمدينة أكادير، في الأيام القليلة الماضية، إلى مستويات قياسية، خصوصا بعد إصابة عدد كبير من الأطر الطبية بفيروس كورونا.

وقامت كل من النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام والنقابة الوطنية للصحة والجامعة الوطنية لقطاع الصحة، بإرسال طلب إلى خالد أيت الطالب، وزير الصحة، للتدخل ووضع حد للتدبير الإرتجالي والكارثي الذي يشهده قطاع الصحة بأكادير في ظل أزمة كورونا.

وبات قطاع الصحة بأكادير يعيش حربا بين المسؤولين المدبرين للقطاع على المستوى الجهوي، والمناديب الإقليميين ومديري المراكز الإستشفائية بالجهة، خصوصا أولئك الذين لم يقبلو الإنخراط في بعض التدابير.
وقد حملت النقابات الثلاث، مسؤولية ما يقع للمدير الجهوي للصحة بأكادير، جراء ما وصفوه بالقرارات الإنفرادية وغير المدروسة التي زادت من حدة الإحتقان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد