جماعة تايناست .. قصة طريق ومعاناة آلاف السكان بإقليم تازة

علاش تيفي

يعاني سكان دواوير جماعة تايناست التابعة لإقليم تازة, من مشاكل عديدة تجعلهم في عزلة تامة عن العالم في العديد من الأوقات، أبرزها الطريق المتهالكة التي تقض مضاجعهم, وتجعل الكثير منهم  يعبرون بالإجماع عن حال وضعهم  “الطريق عندنا مكرفصة”، ”بغينا الطريق وصافي”، ” منطقة ديالنا مزيانة نقصنا غير الطريق”، كلها عبارات تدل على أن مطالب هؤلاء بسيطة كبساطة عيشهم، وهي إلتفاتة المسؤولين إليهم وتمكينهم من طريق تليق بهم وتفك عزلتهم.

جماعة تايناست من أكبر الجماعات القروية بإقليم تازة, حيث تضم الألاف من الساكنة التي تنتمي إلى دواويرها، تبعد عن مركز الإقليم بحوالي 60 كلم، تربط بينهما الطريق رقم 5413 التي يعود تشييدها إلى العهد الإستعماري، والتي أصبحت في وقتنا الحاضر حسب نشطاء المنطقة وسكانها غير صالحة حتى لمرور الدواب، حيث يجمع كل السكان و الفاعلين بالمنطقة على ضرورة التدخل العاجل لإصلاحها و ترميمها، بعدما بات أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة وسيارات نقل السلع يرفضون السير عبرها أو إستعمال هذا الخط الطرقي، مما جعل سكانها يعانون الويلات خاصة في ظل جائحة كورونا التي أغلقت معها كل الأسواق الأسبوعية وبات لازما على سكان الدواوير التوجه إلى مدينة تازة لإقتناء حاجياتهم الغذائية.

وإرتباطا بالموضوع أكد مصدر محلي أن رئيس المجلس المحلي لجماعة تايناست عبدالرزاق المنصوري أكد سابقا أن إصلاح أو تقوية الطريق المذكور يدخل ضمن إختصاص وزارة التجهيز و النقل، مؤكدا حسب ذات المصدر أن جماعته رفعت عدة ملتمسات للجهات المسؤولة لإصلاح 30 كلم التي تدخل ضمن نفودها، ومطالبته للجماعات الأخرى  كل حسب المجال الترابي الذي تدخل ضمن نفوذه مسافة محددة من هذه الطريق إلى رفع ملتمسات مماثلة، إلا أنها لم تتلقى أي إجابات بهذا الخصوص.

واعتبر نشطاء المنطقة أن جواب الرئيس أنداك  تعبير صريح عن عدم  مسؤولية المجلس  المحلي عن تهيئة أو إصلاح هذا الطريق، بعدما حمل مسؤولية ذلك لوزارة التجهيز و النقل، متسائلين في نفس الوقت “إلى متى  سيظل سكان تايناست يعانون الويلات مع مرارة التنقل اليومي خاصة بعدما  بدأ جميع مستعملو الطريق يرفضون سلكها أو الوصول إلى مقر الجماعة خوف من تهالك عرباتهم؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

……………………………………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد