مرضى الأمراض المزمنة تحكم عليهم كورونا بالحرمان من العلاج

علاش تيفي

يعاني عدد كبير من المرضى من حرمانهم من أطبائهم ومواعدهم الطبية بسبب فيروس كورونا، بعد أن أغلقت جميع التخصصات أبوابها، وتفرغت الأطقم الطبية في أغلب المدن والأقاليم والجهات إلى علاج جائحة وباء كورونا.

فاليوم مجموعة من البيوت المغربية، توجد فيها مرضى يعانون من أمراض مزمنة، مثل السكري والقصور الكلوي والربو وأمراض القلب والشرايين، يجدون صعوبات في التحرك إلى المستشفيات والمصحات الخاصة، بسبب الخوف من الإصابة بالعدوى، وبسبب التغييرات التي أحدثها الفيروس على أغلب خارطة العرض الطبي.

وبات عدد كبير من المرضى، يضطرون لأخذ أدوية ومسكنات وتأجيل الاستشارات والمواعد الطبية، وحتى العمليات الجراحية إلى وقت لاحق، الشيء الذي جعل فيروس كورونا يحكم عليهم بالموت البطيء في بيوتهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد