ساكنة بنسودة بفاس تشتكي ظاهرة الخارجين عن القانون

 

علاش تيفي

دق نشطاء وفعاليات المجتمع المدني بحي بنسودة بفاس ناقوس الخطر، محذرين من إستفحال ظاهرة الخارجين عن القانون، التي باتت تهدد حياة واستقرار المواطنين يوميا والساكنة والمرتفقين بالمنطقة ككل.

فمع حالة الطوارئ الصحية السارية المفعول ببلادنا، باتت بعض  شوارع المنطقة شبه فارغة من المارة، وهو الشيء الذي إستغله بعض المنحرفين المتمركزين في شريان بنسودة الإقتصادي “شارع الذهايبية” لصالحهم، حيث أضحى لايمر يوم دون تسجيل على الأقل عملية”كريساج” في صفوف المواطنين.

وأرجع المتضررون إنتشار جرائم إعتراض سبيل المارة وسلبهم حاجياتهم بالقوة، وتعنيف البعض منهم  من طرف هؤلاء الذي وصفوهم ب”الخارجين عن القانون” في واضحة النهار، إلى تفشي ظاهرة الإدمان على المخدرات بشتى أنواعها، زيادة على الأقراص المهلوسة التي يتعاطاها بشدة شباب ومراهقو الحي، المترابطون بسيوفهم ومنهم من يعززون أنشطتهم بالكلاب المدربة، إضافة إلى فئة أخرى تنشط على مسوى الطرقات بالنشل عبر درجات نارية.

وطالب نشطاء الحي من السلطات الأمنية المحلية والمركزية بضرورة نهج مقاربة أمنية إستباقية لإجتثات هذه الظاهرة التي وصفوها بالإجرامية، وذلك عبر تكثيف الحملات الأمنية التمشيطية، وتخصيص دوريات أمنية بالنقاط السوداء التي تعرف ترابط هذه العناصر وردع عملياتهم الإجرامية قبل وقوعها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد