ساكنة المرينيين بفاس ساخطين .. ماذا قدم عزالدين الشيخ؟ شوارع تغرق في الظلام وبنيات مهترئة

علاش تيفي

معاناة حقيقية تعيش على وقعها العديد الأحياء التابعة لمقاطعة المرينيين بمدينة فاس, التي يرأسها عزالدين الشيخ عن حزب العدالة والتنمية، والمتجلية في إنعدام الإنارة العمومية في عدد من الأزقة والشوارع وضعفها في أخرى، إضافة إلى تهالك الطرقات وظهور عيوب كبيرة على بنياتها التحتية، خاصة بعد التساقطات المطرية التي عرفتها مدينة فاس شهر أبريل الماضي، والتي عرت الواقع الحقيقي لكل البرامج التي يتبجح بها المجلس الجماعي للعاصمة العلمية.

ما يقع على مستوى المقاطعة المذكورة وصفه الكثير من نشطائها ب”الفضيحة الكبرى”، محملين عزالدين الشيخ ومجلس العمدة الأزمي مسؤولية ما يقع وما تعيشه الساكنة من معاناة حقيقة جراء الحفر وسط الطرقات، وإختناق بلوعات المياه مع كل نقطة مطر، وإنعدام الإنارة وانتشار الحشرات الضارة مع ارتفاع درجة الحرارة، ناهيك عن الأزبال المكدسة وسط الشوارع وعدم تغطية الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة(أوزون) لوسط الأحياء مكتفية بالمرور بالشوارع الرئيسية.

وفي سياق ذاته، عبر عدد من النشطاء عن غضبهم الشديد من سياسة التسويف واللامبالاة التي يتعاطى بها مجلس الشيخ ومعه مجلس الأزمي مع ساكنة المرينيين، حيث عبر أحد النشطاء في تعليق على إحدى الصور القاتمة عن حي كاريان الحجوي بالقول”هذه هي الإنجازات التي تحققت في فترة الجماعة الحالية لمقاطعة المرينيين، الطريق المؤدي الى كريان الحجوي إبتداء من جنان الحريشي غير صالح للمشي على الأرجل بتاتا ما بالك بالسيارات والإسعاف والأمن والصورة تثبت صحة ذلك”.

مقاطعة المرينيين إذا  تبقى من بين المقاطعات الأكثر كثافة سكانية على مستوى مدينة فاس، كما تعتبر المقاطعة الأكثر تضررا من حيث البنيات التحتية خاصة وأنها تضم عددا كبيرا من الأحياء الشعبية، وهذا ما يطرح أكثر من علامة إستفهام حول ما قدمه المجلس الجماعي ومجلس المقاطعة لسكانها، الذين كان لهم فضل كبير في جلوس الأزمي على كرسي عمادة فاس خلفا للإستقلالي حميد شباط.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

……………………

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد