والي جهة طنجة تطوان الحسيمة يتصدى لضغوط وزير بحكومة العثماني

علاش تيفي

رفض محمد مهيدية، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، الضغوطات الكبيرة التي مورست عليه من قبل أحد الوزراء بحكومة سعد الدين العثماني، من أجل السماح لرجل أعمال، يستثمر في قطاع النسيج بطنجة، أصيب بفيروس كورونا، بالخضوع للعلاج بمنزله، بدل الفندق الذي نقل إليه.

وتدخل الوزير بحكومة العثماني، على خط هذه القضية، التي تتعلق للسماح لرجل الأعمال المذكور بالإنتقال للخضوع للعلاج داخل منزله، بحكم الصداقة القوية التي تجمعه، لكن والي جهة طنجة تطوان الحسيمة رفض هذا الأمر.

وخلال تبريره لهذا الرفض، قال محمد مهيدية بأن المغاربة سواسية أمام مرض كورونا، ولا يمكن التمييز بينهم، ولن نقبل بخرق القانون، ويجب أن يبقى في الفندق الذي يخضع فيه المرضى لبروتوكول علاجي موحد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

……………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد