الوداد يشهر سلاحه الأخير في معركة فضيحة “رادس” .. وأحمد أحمد متورط في تسجيلات صوتية ستفضح المستور

علاش تيفي

قرر فريق الوداد الرياضي، اللعب بآخر أوراقه في قضية فضيحة ملعب رادس بالعاصمة التونسية، الذي شهدها نهائي دوري أبطال إفريقيا في النسخة الماضية.

ويتوفر سعيد الناصري، رئيس فريق الوداد الرياضي، على تسجيل صوتي يوثق لوجود تهديدات وضغوط غير رياضية على بعثة الفريق ومسؤولي “كاف”، لمنح اللقب في النهاية للترجي التونسي.

وسيقوم الفريق الأحمر، بإشهار التسجيل الصوتي أمام محكمة التحكيم الرياضي “الطاس”، خلال الجلسة الآخيرة التي ستكون في 29 ماي الجاري، والتي سيحضرها أحمد أحمد، رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”.

وحسب إدارة فريق الوداد، فإن التسجيل الصوتي يؤكد تلقي الناصري ومسؤولي الوداد،بالإضافة إلى أحمد أحمد ومساعديه تهديدات خطيرة، بعد توقف المباراة، ذهبت بعضها إلى حد التهديد بإثارة ثورة في تونس إذا لم يعلن رئيس “كاف” الترجي بطلا، أمام أكثر من 50 ألف متفرج.

ويشار إلى أنه رغم أن محكمة التحكيم الرياضي رفضت في البداية كل دفوعات الوداد وطلب الفريق بالتتويج باللقب، بسبب غياب الشروط التنظيمية والأمنية، فإن التسجيل الصوتي واعترافات رئيس “كاف”، يمكن أن تقلب الأمور بالكامل في جلسة المحكمة المقبلة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…………………….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد