المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية يحذر من خطورة الجرعات الزائدة لدواء كورونا

علاش تيفي

قام المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقضة الدوائية، التابع لوزارة الصحة، بالتحذير من أخطاء دوائية مرتبطة باستعمال دواء “أزيتروميسين”، في إطار البروتوكول العلاجي لوزارة الصحة لمكافحة فيروس كورونا.

وراسل المركز المذكور، المدراء الجهويين للصحة ومدراء المراكز الاستشفائية الجامعية، من أجل تعميم مخاطر وأعراض هذا الدواء المستعمل في علاج فيروس كورونا، على جميع مستشفيات المملكة.

ووصل المركز إلى الأخطاء المستعملة في تقديم هذا الدواء للمصاب بفيروس كورونا، تنقسم إلى شكلين، الأول يتعلق بوصف واستعمال دواء “أزيتروميسين” بوتيرة مرتين في اليوم بالموازاة مع “الكلوروكين”، أو وصفه لـ 3 مرات في اليوم عندما يتعلق الأمر بـ “الايدروكسيكلوروكين”.

والثانية تتعلق في وصف الدواء نفسه من فئة 500 ميليغراما في اليوم لمدة 7 أيام من العلاج، بسبب توفر بعض المستشفيات فقط على الدواء من النوع غير القابل للكسر من فئة 500 ميليغراما.

وأكد المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقضة الدوائية، أن الجرعات الزائدة من دواء “أزيتروميسين”، تسبب مضاعفات صحية على مستوى وظيفة القلب لـ “الكلوروكين” و”الايدروكسيكلوروكين”، وأوصى بضرورة احترام طريقة الاستعمال الخاصة بالدواء المعني، كما هو مبين في البروتوكول العلاجي الموصى به من قبل وزارة الصحة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد