وأخيرا.. السيكار المغربي ينتصر في معركته القضائية.. (التفاصيل الكاملة) 

 

علاش تيفي

انتصرت المحكمة التجارية بالبيضاء، لشركة “هابانوس” الوطنية لصناعة وتوزيع وتصدير التبغ المصنع، بعد أن قامت شركتين كويتيتين في سنة 2017، برفع دعوى قضائية ضد الشركة الوطنية المذكورة، بالإضافة إلى دعوى كيدية من قبل شركة كوبية في سنة 2019، إذ تم اكتشاف خلال أطوار هذه الدعوى أن الشركة الكوبية التي تسمى “كوبا ديل طاباكو”، سجلت علامة “هابانوس” باسمها سنة 2015، على الرغم من علمها بوجود شركة “هابانوس” الوطنية منذ سنة 2011.

 

وفازت شركة “هابانوس” بالقضية في جميع مراحلها، وتم رفع دعوى قضائية جديدة ضدها، بعد يومين من انعقاد المعرض الدولي للتصدير الذي تنظمه شركة هبانوس الوطنية، إذ تقدمت الشركتين الكويتيتين ومن معهما، بطلب لإيقاف المعرض، حيث سجل دعوى في الموضوع و دعوى استعجالية.

 

وعرفت الدعوى الاستعجالية ابتدائيا صدور حكم بعدم الاختصاص، ليتم اللجوء إلى محكمة الإستئناف، لتقضي برفض الطلب، لتحدث المفاجئة الكبرى خلال انعقاد جلسة الدعوى في الموضوع، ما جعل شركة “هابانوس” تقرر رفع دعوى في مواجهة الكويتيين ومن معهما لطلب تعويض عن الضرر، الذي لحقها جراء التقاضي بسوء نية والتعسف وتضليل العدالة والمطالبة بتعويض لا يقل عن العشرين مليارا، كما قامت شركة “هابانوس” الوطنية برفع دعوى من أجل تشطيب علامة هبانوس التي سجلتها كوبا ديل طوباكو سنة 2015.

 

ويشار إلى أن شركة “هابانوس” الوطنية لصناعة وتوزيع وتصدير التبغ المصنع، أسسها رجل الأعمال الشاب مولاي عمر الزهراوي، سنة 2011 بعد تحرير قطاع التبغ سنة 2010، والتي ضخ فيها استثمارات مهمة جالبا خبراء من أمريكا اللاثينية وألمانيا وفرنسا لإجراء تجارب في زراعة التبغ وتصنيعه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد