فضيحة .. النفايات الطبية تلاحق الرباح .. ماذا قدمت وزارتك للحد من تفشي الجائحة؟ 

علاش تيفي
تلاحق وزير الطاقة والمعادن والبيئة, عزيز الرباح, فضيحة مدوية بسبب النفيات الطبية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعدما فجر نواب الأغلبية فضائح التخلص العشوائي لهذه النفايات في المطارح بشكل لا يراعي ظروف السلامة الصحية.

فضيحة قد تورط مستشفيات ومؤسسات عمومية ومصحات خاصة وشركات لتدبير قطاع النظافة في عدد من المدن المغربية، مما سيجعل عزيز الرباح أمام فوهة بركان قد تعصف به في حال تمت محاسبته على تراخيه في التعاطي مع التدابير الإحترازية لمكافحة تمدد الحائحة الخبيثة.

وإرتبطا بهذا الموضوع، دعا نبيل شيخي رئيس فريق العدالة والتنمية أخوه في الحزب عزيز الرباح إلى الإفصاح عن الإجراءات المتخدة لمراقبة مدى إحترام القواعد المنصوص عليها  في المعالجة والتخلص من هذه النفيات الطبية والصيدلية، وما قدمته وزارته في هذا الشأن في ظل حالة الطوارئ الصحية والمرحلة الوبائية الحساسة التي تمر منها بلادنا.

وقال شيخي حسب ما أورده الموقع الرسمي للبيجيدي، في سؤال كتابي وجهه للمسؤول الحكومي،  بأن التخلص بشكل عشوائي من النفايات الطبية  والصيدلية بما تحتويه من مواد، يشكل خطرا حقيقيا على الإنسان والبيئة على حد السواء، خاصة في ظل إنتشار وباء كورونا المستجد ببلادنا على حد تعبيره.

وأكد رئيس الفريق البرلماني لحزب المصباح، أن هذا الأمر يستوجب إتخاذ الإحتياطات اللازمة والتقيد بالقواعد القانونية والتنظيمية المقررة في هذا الشأن، سواء من طرف المؤسسات الصحية العمومية والخاصة، أو الشركات المكلفة بتدبير هذه النفايات، خاصة وأنه لوحظ مؤخرا تسرب بعض هذه النفايات إلى مطارح بعض المدن المبرى كمدينة أكادير.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد